حكومة الإقليم تبحث مع بلجيكا التعاون في مجال الاستثمار

اربيل ـ الصباح الجديد:
استعرض نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة الاقليم مع ديدير ريندارز نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والتجارة الخارجية البلجيكي والوفد المرافق له تنفيذ عدد من المشاريع في قطاع الماء والطاقة في إقليم كردستان، سيما وأن قانون الإستثمار في الإقليم يسهل إلى حد كبير للمستثمرين الأجانب في تنفيذ مشاريعهم. كما ثمن عالياً دور قوات البيشمركة في مواجهة الإرهاب، ثم قدم سفير بلاده الجديد لرئيس وزراء الإقليم والذي من المقرر أن يدأء مهام عمله في العراق شهر ديسمبر من هذا العام.
فيما تحدث نيجيرفان عن سوء الأوضاع الإقتصادية في إقليم كردستان، مرجحا الأسباب إلى عدم قيام الحكومة العراقية بارسال حصة إقليم كردستان من الموازنة العامة العراقية، والتي أدت بالنتيجة إلى توقف أغلبية المشاريع الحكومية، ولكن هنالك إستمرار في حركة المشاريع في القطاع الخاص.
كما لفت النظر إلى أعداد اللاجئين والنازحين في الإقليم الذين وصل عددهم إلى مليون و500 ألف شخص وتم إيوائهم في 32 مخيم للاجئين، وأوضح، أن المساعدات الدولية تستخدم لسد الإحتياجات الرئيسة لهم ، أما المساعدات الأخرى فيتم تأمينها من قبل حكومة الاقليم، وان الأمم المتحدة لا تشارك في هذه المساعدات.
كما أوضح أيضاً بأن البيشمركة “تتصدى لأكثر التنظيمات الإرهابية الوحشية نيابة عن العالم”، مثمناً ، “دور الفرق العسكرية البلجيكية التي تسهم في تدريب وتأهيل قوات البيشمركة”.
وبخصوص المشكلات بين أربيل وبغداد، جدد نيدجيرفان بارزاني التأكيد على أن الحكومة الحالية العراقية تتعامل مع إقليم كردستان مثل التشكيلة السابقة للحكومة، وخاصة في مجال قطع الميزانية ورواتب موظفي الإقليم وعدم إشراك ممثلي الإقليم في المؤتمرات الدولية التي تنظم لبحث الأوضاع في العراق والحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي. عليه من الصعب أن نستطيع الإستمرار بهذا الأسلوب من التعامل، مرجحاً عدم تنفيذ الدستور بعامل رئيسي لجميع هذه المشاكل وبروز الوضع الحالي في العراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة