الأخبار العاجلة

السعودية والعراق يرفعان معدلات إنتاج النفط

نتيجة لـ»زيادة» معدلات الطلب العالمي

متابعة – الصباح الجديد:

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية في السعودية ، أنَّ ارتفاع إنتاج المملكة من النفط خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة جاء نتيجة نمو الطلب العالمي وزيادة احتياجات زبائنه ولم يكن الغرض منه تعويض هبوط أسعار الخام.
وأكد مصدر في الوزارة، أنَّ «السياسة البترولية للسعودية لا تعكس وجهات نظر شخصية ويضعها فريق متكامل من الخبراء والمتخصصين في اقتصاديات سوق النفط يعمل في مقر الوزارة في الرياض»، مضيفا أنَّ «هذه السياسة تُعَد بالتنسيق مع الدول المنتجة للنفط خصوصًا دول أوبك من أجل خدمة مصالح المملكة في الأمدين القريب والمتوسط»
وأوضح المصدر أنَّ السياسة تخضع لمراجعة القيادة العليا في البلاد وأن الفريق المتكامل من الخبراء والمستشارين يدعم صناع القرار، وذكر أنَّ بيان الوزارة صدر بعدما نشرت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأسبوع الماضي تقريرا عن السياسات النفطية السعودية اعتبرت الوزارة أنه يحتوي «مغالطات وأخطاء واضحة».
وكشف مصدر في قطاع النفط أنَّ إنتاج ليبيا من النفط يبلغ نحو 460 ألف برميل يوميًا من دون تغيير عن أحدث رقم أعلنته المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، وأضاف أن إنتاج ليبيا من الغاز يوازي 200 ألف برميل نفط.
وأفاد مسؤول في صناعة الشحن البحري بأنَّ معظم الموانئ في ليبيا لا تزال قادرة على العمل على رغم وجود حكومتين متنافستين في البلاد والفوضى الاقتصادية والعنف المتزايد بين الجماعات المسلحة.
وقال المدير العام لشركة «الربان العالمية للتوكيلات الملاحية» ومقرها طرابلس، عاصم الباروني: «لا توجد مشكلة من جانب القوى العاملة»، لافتًا إلى أن الشركات تضطر إلى العمل مع السلطات المنفصلة للموانئ في مناطق تسيطر عليها الحكومتان المتنافستان.
وأفادت مندوبية العراق في «أوبك» بأن إنتاج بلادها من النفط يبلغ 3.8 مليون برميل يوميا وهو في سبيله إلى الارتفاع إلى ما بين خمسة وستة ملايين برميل يوميًا بحلول نهاية العقد الحالي. وأشار المدير العام لشركة تسويق النفط العراقية «سومو» فلاح العامري في مؤتمر في لندن، إلى أنَّه يتوقع بقاء أسعار النفط العالمية بين 50 و70 دولارا للبرميل خلال العامين المقبلين ما لم يحدث انخفاض كبير في إنتاج الخام. وفي المؤتمر لفت وزير الطاقة في كردستان العراق اشتي هورامي ، إلى أن الإقليم حقق هدف تصدير 550 ألف برميل يومياً وأكد التزام المنطقة الاتفاق المبرم مع الحكومة الاتحادية، مضيفا أن الإقليم لم يتسلم حتى اليوم سوى 35 في المائة من الأموال المتفق عليها مع بغداد.
وارتفعت أسعار النفط بفضل آمال بتبني الصين مزيدًا من إجراءات الحفز بعد البيانات الضعيفة الصادرة من ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وزاد الخام الأميركي في عقود اقرب استحقاق 41 سنتا إلى 58.55 دولار للبرميل بعدما أغلق منخفضا 99 سنتا أول من أمس في حين صعد مزيج «برنت» في عقود حزيران 45 سنتًا إلى 63.14 دولار للبرميل وكان أغلق منخفضًا 62 سنتا في الجلسة السابقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة