اختتام فعاليات «منبر السليمانية» الاقتصادي الاول على مستوى العراق

حوارات في التنسيق وتبادل الخبرات في مجالات الاعمار والاستثمار

السليمانية – الصباح الجديد:
اختتمت فعاليات منبر السليمانية الاقتصادي للمحافظات العراقية الذي نظمته مدينة الابداع من اجل تبادل الخبرات وخاصة في الجانب الاقتصادي والاستثماري والتنموي برعاية رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني وممثل عن الرئيس العراقي فؤاد معصوم وممثلي مجلس النواب وبرلمان إقليم كردستان.
والقى نائب رئيس الوزراء صالح المطلك كلمة اكد فيها ان المنبر حقق هدفه الايجابي في اجراء المناقشات المستفيضة حول استثمار الطاقات والخبرات للمحافظات العراقية في ما بينها، ولا بد من تأكيد ضرورة ان نعتمد على الامكانات لجميع المحافظات لان العراق يمتلك سمات الاقتصاد المتين والاستثمار في جميع مجالاته كما تعرفون ، مشيرا الى ان الظروف الامنية والسياسية ابعدتنا عن الشروع في البناء والاعمار وغرقت الاسواق العراقية من خلال المحافظات التي تستورد من دول الجوار من البضائع سواء الجيدة ام الرديئة منها ومن دون وجود تخطيط مسبق مما كلف ميزانية العراق اموال طائلة .
من جانبه اكد وزيرالدولة لشؤون المحافظات احمد عبد الله الجبوري ان المنبر نعده انموذجا حيا للنشاط وفعل حركة المحافظات العراقية من خلال اللقاءات المشتركة بين المحافظين وبين خبراتهم وتجاربهم في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار وخاصة في مثل هذه الظروف العصيبة التي يمر بها عراقنا وشعبنا، وسيكون لدينا نقلات للخبرات وحلول كثيرة لمعوقات تفعيل القطاع الاقتصادي في مثل هذه الظروف.
واضاف لقد ناقشنا العديد من النقاط ومنها قانون مجالس المحافظات العراقية لعام 2008 ويتطلب الوقت من اجل الافادة من التجربة الجديدة ودراستها.
الى ذلك يحي محمد باقرالناصري محافظ ذي قار بان منبر السليمانية كان خطوة جديدة في مجال علاقات المحافظات كما تعلمون ان العراق اليوم يمر بازمة اقتصادية صعبة جدا ولا بد على منافذه الاستثمارية تنفتح بعضها على بعض من خلال المحافظات العراقيه أجمعها تتعاون من اجل مصالح محافظاتها ايضا. ونتمنى تجربة المنبر في محافظات اخر كي تتفتح الابواب وتتناقل الخبرات والتجارب بشكل اوسع واوضح لان جلسات المنبر لا تكفي ان تحل او تستوضح من خلال يومي المنبر.
واوضح محافظ الديوانية عمار المدني قال بان المنبر جمعنا من اجل توحيد الكلمة وتوحيد المواقف من اجل بناء العراق وخاصة من خلال محافظاته التي تعتمد على تنشيط وتفعيل الاقتصاد والتجارة والاستثمار في كل المجالات، ونعتقد ان هذا المنبر يكتسب اهمية في تفعيل جميع وجهات النظر الاخرى من الاقتصاد الى السياسة والثقافة ومجمل حركة المجتمع العراقي من خلال المحافظات العراقية ومحافظيها، وقد ناقشنا كل النقاط الاساسية التي تخدم محافظاتنا وخاصة الخدمات والاستثمار .
اما معاون محافظ البصرة، معين حسن قال بلا شك ان المحافظات العراقية تسهم بنحو كبير من اجل بناء البلاد وان المنبر رسخ العلاقة بين المحافظات العراقية، وقد تطرقنا الى العديد من الامور وخاصة مخاطر الارهاب الداعشي القذر في العراق والمنطقة، وكذلك تطرقنا الى عملية بناء العراق ومحافظاته من خلال الاستثمار لانه يشكل اهمية مباشرة وناقشنا ايضا قانون الاستثمار وابعاده، وقانون البنك الدولي وكذلك المشاريع التنموية وتفعليها من خلال الحكومات المحلية .
ومن المشاركات في المنبر اشواق الجاف التي اكدت ان المنبر واضح في طروحاته اذ يؤكد الافادة من الخبرات الاقتصادية والتجارب المكتسبة في المجالات الاخرى وان المحافظات العراقية أجمعها يحتاج الى مثل هذا التعاون المثمر لانه يمر بمرحلة خطيرة تتطلب التعاون لبناء واعمار المحافظات وتطويرها بسبب ما خلفه الارهاب وجرائمه مهما اختلفت مسمياته وعناوينه.
وسعى المؤتمر الى بحث المشكلات والقضايا المتعلقة بالشأن الاجتماعي والاقتصادي والفني والثقافي والسياحي في العراق عامة.
وقال أفاد هونر توفيق المتحدث الرسمـي باســــم محافظ السليمانية، أن «الهدف من هذا الاجتماع هو بحث ومناقشة المشكلات والقضايا المتعلقة بالشأن الاجتماعي والاقتصادي والفني والثقافي والسياحي في العراق عامة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة