مدير الـ «سي آي ايه» يقوم بزيارة إلى تل أبيب

بعد قائد الأركان الأميركي
واشنطن ـ أ ف ب:
قام مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية جون برينان بزيارة «سرية» الى اسرائيل ركزت خصوصا على البرنامج النووي الايراني مع اقتراب مهلة 30 حزيران للتوصل الى اتفاق نهائي مع طهران، حسبما افادت صحيفة هآرتس أمس الثلاثاء.
وامتنع المتحدثان باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزارة الدفاع عن التعليق او حتى تأكيد حصول مثل هذه الزيارة.
وكان مسؤولان اسرائيليان رفضا الكشف عن هويتهما لهارتس اكدا ان برينان تناول المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني التي يفترض ان تفضي الى اتفاق نهائي بحلول الاول من تموز بين القوى الكبرى الست وايران، وايضا دور ايران «في نشاطات تخريبية في كل انحاء الشرق الاوسط».
وتابع المسؤولان ان مدير السي آي ايه تباحث ايضا مع تامير باردو مدير الاستخبارات الاسرائيلية (الموساد) التابعة مباشرة لرئيس الوزراء. كما التقى رئيس الاستخبارات العسكرية الجنرال هرتسل هاليفي ونتانياهو ومستشار الامن القومي يوسي كوهين.
وتعتبر اسرائيل من اشد معارضي الاتفاق الذي تم التوصل اليه في سويسرا في نيسان/ابريل بين ايران ومجموعة الست (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين بالإضافة الى المانيا).
وواصل نتانياهو بعد ذلك الاتفاق حملته الاعلامية والدبلوماسية ضد اي اتفاق نهائي ملوحا بان خيار تدخل عسكري اسرائيلي ضد منشأة ايرانية لا يزال «مطروحا».
من جهته، وصل قائد اركان الجيوش الاميركية الجنرال مارتن ديمبسي الاثنين الماضي الى اسرائيل ومن المفترض ان يلتقي الثلاثاء وزير الدفاع موشي يعالون ورئيس هيئة الاركان الجنرال غادي آيزنكوت، بحسب متحدث باسم وزارة الدفاع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة