الأخبار العاجلة

البنك المركزي: تذبذب سعر الدينار أمر اعتيادي

سببها مضاربات شركات الصيرفة
بغداد – الصباح الجديد:
قال البنك المركزي العراقي امس الثلاثاء إن التذبذب في اسعار صرف الدينار العراقي مقابل الدولار امر مألوف، فيما بين ان بعض شركات الصيرفة والتحويلات المالية لا تلتزم بدفع نسبة ثمانية في المئة كضرائب وجمارك مفروضة على التجار.
وقال عضو مجلس ادارة البنك ماجد الصوري لـ «شفق نيوز»، إن «التذبذب الموجود حاليا في السوق اعتيادي وناجم عن اضافة 8% نسبة جمارك وضرائب تستوفيها المصارف من التجار»، مشيرا الى ان «هناك مضاربة من قبل اصحاب شركات الصيرفة».
واضاف الصوري أن «اصحاب شركات الصيرفة والتحويل المالي لا يحق لهم أضافة نسبة 8% الا على التجار، ولكنهم يضيفونها ولا يلتزمون بدفعها الى الحكومة».
وقرر البنك المركزي العراقي امس الاثنين حرمان 14 مصرفا من الدخول لنافذة بيع وشراء العملة الاجنبية لعدم تسديدها الضرائب المترتبة عليها.
وعزا البنك سبب القرار الى «عدم قيامها بتسديد كافة المبالغ المترتبة بذمتهم عن استقطاعات الامانات الضريبية والجمركية وتحويلها الى هيئة العامة للضرائب والهيئة العامة للجمارك».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة