الأخبار العاجلة

غداً.. أسود الرافدين يواجهون اليابان وديّاً

سلمان: ندرك حجم المباراة

يوكوهاما ـ علي رياح*

مع بدء العد التنازلي لمباراتنا الدولية الودية المرتقبة يوم غد الخميس امام المنتخب الياباني ، واصل منتخبنا الوطني تحضيراته داخل معسكره التدريبي في مدينة يوكوهاما والذي انطلق السبت الماضي، باقامة وحدة تدريبية مساء امس الثلاثاء، في يوم طغت عليه برودة الجو وهطول الامطار منذ الصباح الباكر ، في حين ابدى اللاعبون اندفاعا عاليا لتادية الواجبات التدريبية التي حددها المدير الفني اكرم سلمان وطاقمه المساعد والتي تركزت على خفض الحمل التدريبي نظرا لاقتراب موعد المباراة ، اذ لا يتبقى بعد ذلك سوى المران الرسمي للمنتخب اليوم الاربعاء في ملعب يوكوهاما (نيسان) الدولي الذي سيحتضن المباراة.
وبعد الوحدة التدريبية ، اكد اكرم سلمان انه مطمئن تماما الى وضع اللاعبين من خلال ما قدموه من جهد وتفان في المعسكر ، منوها بانه اضطر الى التعامل مع ما هو متاح من اللاعبين وضرورة تهيئتهم للمباراة وما سيستجد بعدها من حضور او غياب للاعبين المحترفين ، لان مباريات التصفيات على الابواب ولا يمكن ان تكون امال اي فريق او مدرب معلقة على لاعب او لاعبين معينين ، ولهذا فان وجود عدد كبير من اللاعبين المحليين مع المنتخب منذ اليوم الاول للمعسكر يعكس الحاجة اليهم مثلما نحن في حاجة الى المحترف الذي يحقق النجاح خارج بلده وعليه الا يتاخر في اداء الواجب وان يقدم المردود العالي حين يمثل منتخب بلاده.
وقال سلمان انه يدرك حجم المباراة مع منتخب اليابان على ارضه وبين جمهوره على الاصعدة الفنية والبدنية والاعلامية ، بدليل ان الاعلام الياباني اصبح الان يرفع من نبرة التحدي والحديث عن الفوز على منتخب العراق بوصف الاخير قطبا مهما من اقطاب الكرة الاسيوية ، لهذا فان على عواتق اللاعبين تقع مسؤولية التمثيل المشرف وعدم التوقف امام اية عقبة مررنا بها على صعيد الاعداد ، وانا واثق من اننا سنحقق اقصى استفادة ممكنة من المباراة .
وعلى الصعيد ذاته شدد نزار اشرف المدرب المساعد لمنتخبنا على ان المعسكر حقق علامة الرضا والقبول ، لانه كان فرصة افتقدها المنتخب منذ اليوم الاول للمباشرة في العمل مع المنتخب ، منوها بان اللاعبين يتسابقون لتسجيل حضورهم وهذا امر يجب الاشادة به.
اما مدرب حراس المرمى عماد هاشم فقال ان الثلاثي جلال حسن وفهد طالب وعلي ياسين يبدي قدرا عاليا من المثابرة اسوة باللاعبين الاخرين ، وقال ان مستويات حراس المرمى في العراق معروفة وقد حرص هو على اختيار ثلاثة من بين الابرز ، وان عطاء الحارس هو الذي يقرر استمراره مع المنتخب من عدمه.
ومع اجماع لاعبينا على انهم امام مباراة دولية لها طبيعتها التنافسية الكبرى برغم طابعها الودي ، اكد شرار حيدر رئيس الوفد العراقي خلال اجتماع لافراد البعثة اهمية عكس الصورة الايجابية الصادقة عن ان المباريات القوية هي التي تجلي الصورة الحقيقية لاي لاعب ومنتخب ، مثمنًا استجابة اللاعبين وانضباطهم العالي.
واشار حيدر الى ان اجواء المعسكر كانت ايجابية جدا بعد الامكانات والتسهيلات التي قدمها الاتحاد الياباني لكرة القدم ، الامر الذي يستوجب الظهور بالمستوى المطلوب في المباراة التي ستقام على كاس تحدي كيرين وهي مناسبة دورية لا يستضيف فيها اليابانيون الا المنتخبات التي تشكل ارثا او مكانة تاريخية مهمة كما هو حال المنتخب العراقي المعروف على الساحة الاسيوية.
وحول جهوزية اللاعبين البدنية للمباراة ، اكد قاسم محمد الجنابي طبيب المنتخب العراقي انه لم تسجل اية اصابات بالغة خلال المعسكر حتى الان واللاعبون يتمتعون بالسلامة على هذا الصعيد ، وما حدث في الايام الماضية من كدمات او احتكاكات بسيطة خلال الوحدات التدريبية لن يؤثر ابدا على اي لاعب من اللاعبين.
ويوم امس الثلاثاء ، ارتفع اقبال اليابانيين على شراء تذاكر المباراة التي ستجرى على ملعب يوكوهاما الدولي المعروف ايضا بملعب نيسان الدولي والذي يتسع لاثنين وسبعين الف متفرج ، وقد تم افتتاحه مطلع اذار من عام 1998 وقد شهد حدثا كرويا تاريخيا مهما تمثل في المباراة النهائية لبطولة كاس العالم عام 2002 والتي فازت فيها البرازيل على المانيا بهدفين دون مقابل واحرزت اللقب ، كما سيكون الملعب واحدا من المنشات الرئيسة التي ستحتضن دورة الالعاب الصيفية التي ستقام هنا عام 2020 .. والحضور الجماهيري المكثف المتوقع للمواجهة بين منتخبي اسود الرافدين والساموراي سيكتسب – لهذا السبب – اثارة استثنائية على المدرجات ، وهو ما سيحول المواجهة الى تحد كبير امام لاعبينا.
وفي الاجواء التي تسبق المباراة ، نقلت الصحافة اليابانية عن البوسني وحيد خليلوزيتش مدرب منتخب الياباني تاكيده على اهمية اللعب مع منتخب العراق ، مذكرا بان الاخير هو بطل اسيا عام 2007 وهو صاحب الترتيب الرابع في النسخة الاخيرة ، لهذا فانه يتطلع الى خوض هذه المباراة والى الفوز فيها وهو يمضي الشهر الرابع من مسيرته مع المنتخب الياباني وسبق له الفوز على تونس واوزباكستان ، وقبل ذلك قاد الجزائر في نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل .
خليلوزيتش قال انه شاهد مباريات للمنتخب العراقي وانه سيستعين بافضل ما لديه من محترفين في اوربا تحديدا كدعامات اساسية للمنتخب في هذه المباراة التي تعتبر محطة تجريبية مهمة قبل اللعب امام منتخب سنغافورة في السادس عشر من هذا الشهر في اطار تصفيات كاس العالم واسيا.

* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة