بغداد تدفع 427 مليون دولار للأكراد من مستحقات الموازنة

الإقليم لم يتسلم سوى 30 % من الحكومة المركزية

بغداد – رويترز

قال وزير المالية العراقي هوشيار زيباري أمس الثلاثاء إن العراق صرف دفعة قدرها 508 مليارات دينار (426.73 مليون دولار) لإقليم كردستان شبه المستقل من مستحقاته في الموازنة عن شهر مايو أيار.
ويمثل هذا المبلغ نحو نصف ما خصص للإقليم في موازنة 2015 لكن زيباري قال إن ذلك يرجع إلى تخفيضات واسعة النطاق في الإنفاق.
فيما اشار وزير الطاقة في اقليم كردستان ،أمس الثلاثاء ، إن الاقليم حقق هدف تصدير 550 ألف برميل يوميا ،وأكد التزام المنطقة بالاتفاق المبرم مع الحكومة الاتحادية.
وذكر وزير الطاقة في حكومة اقليم كردستان اشتي هورامي ،إن الاقليم حقق هدف تصدير 550 ألف برميل يوميا ،مؤكدا على التزام المنطقة بالاتفاق المبرم مع الحكومة الاتحادية.
وأضاف الوزير أن الاقليم لم يتسلم حتى اليوم سوى حوالي 35 في المئة من الأموال المتفق عليها مع بغداد.
مع العلم ان حكومة بغداد سلمت حكومة إقليم كردستان العراق مبلغ 543 مليار دينار لحساب إقليم كردستان، فيما أكدت أن المبلغ المحول هو مقابل النفط المصدر من الإقليم خلال شهر نيسان الماضي.
وكانت الحكومتان المركزية وإقليم كردستان اتفقتا في (الثاني من كانون الأول 2014)، على تخصيص جزء من تخصيصات القوات البرية العراقية الاتحادية إلى قوات البيشمركة، وتسليم حكومة إقليم كردستان 250 ألف برميل من النفط يومياً إضافة إلى تصدير العراق 300 ألف برميل يومياً من نفط كركوك.
فيما تضمن الاتفاق أيضاً منح ترليون و200 مليار دينار لقوات البيشمركة وتخصيص نسبة من موازنة وزارة الدفاع لها.
وذكر الوزير أن طاقة خط أنابيب التصدير الرئيسي سترتفع إلى مليون برميل يوميا خلال فترة بين ستة وثمانية شهور.
ويمثل هذا المبلغ نحو نصف ما خصص للإقليم في موازنة 2015 لكن زيباري قال إن ذلك يرجع إلى تخفيضات واسعة النطاق في الإنفاق.
وكان مجلس الوزراء قرر، في (2 كانون الأول 2014)، الموافقة على الاتفاق النفطي بين بغداد وإقليم كردستان الذي ينص على تسليم الإقليم ما لا يقل عن 250 ألف برميل نفط يومياً إلى بغداد لغرض التصدير، وذلك عقب توصل الوفد الكردي برئاسة نيجرفان البارزاني مع الحكومة العراقية إلى اتفاق بشأن حصة الإقليم في الموازنة وتصدير النفط.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة