أسامة الشرقي: الفواصل الدعائية عنصر جذب مهم للعمل الفني

سلسلة من الأعمال الناجحة مع «mbc»

حوار ـ محمد زاير:

قال المخرج العراقي الشاب أسامة الشرقي، إنه «سيقدّم عملين فنيين كوميديين سيبصران النور في رمضان المقبل»، مشيراً إلى أن «العملين بعنوان «شي بي شي» و»مسلسل زرق ورق2»، منوهّاً إلى أن «هذين العملين سيكونان لحساب قناة الشرقيّة».

فواصل رمضان
إلى جانب ذلك، يحضّر الشرقي الآن، فواصل رمضان لقناة ام بي سي، بعد أن نفّذ لهم في السنة الماضية فواصل الشهر الكريم، ونجح بشكل كبير.
يقول الشرقي، في حديث خص به «الصباح الجديد»، إن «العام الحالي سيشهد نتاجاً جيداً لي في عالم الاخراج»، مضيفاً: «قبلها كنت قد نفذت لهم فواصل قناة ام بي سي بوليود في الهند وحازت على جائزة «بروماكس» الذهبية العالمية، كافضل شكل».
وتابع الشرقي: «تربطني علاقة قوية جدا بالقناة، وهم يقدرون الفنان بشكل كبير، والفواصل هي عنصر جذب مهم جدا للقناة، لذا فالاهتمام بها يكون مضاعفاً».

أم بي سي
ويواصل الشرقي حديثه عن جديده، قائلاً: «هذه السنة ايضا لدينا تعاون بعمل جديد مع (أم بي سي) من خلال مسلسل «سيلفي» من اخراج شقيقي أوس الشرقي وتأليف خلف الحربي ومجموعة من الكتاب.. وبطولة ناصر القصبي ومجموعة من الممثلين الخليجيين والعراقيين»، متأملاً أن يستمر هذا التعاون من أجل أعمال ناجحة، مشيراً إلى أنه شارك في عمل مسلسل «واي فاي»، الذي وصفه بالعمل الاكثر مشاهدة في رمضان عربياً.

بدايات
أسامة الشرقي، الذي تعود بداياته إلى العام 1995، يقول إنه ما زال يتعلم، ويضيف: «مذ كان عمري ١٣ سنة فقط.. كنت اذهب كل يوم مع شقيقي أوس لشركة كوديا لكي أتعلم، ومذّاك الوقت لم نفترق، وبقينا نعمل سوية»، مشيراً إلى أنني «أحب جدا العمل مع أخي.. فقد كتبت له العديد من الاعمال مثل «الحكو.. مات» و»دولة الرئيسة» و»فيلم هندي» وغيرها».

زرق ورق
سألته: مسلسل «زرق ورق» كان له صدى كبير في العالم العربي وكان الاول في العراق هل الجزء الثاني سيقدم للمتلقي ما يتمناه؟، فأجاب: «نجاح الجزء الاول كان كبيراً، لذلك كانت المسؤولية اكبر في ان ننجز جزءاً ثانياً بشكل افضل واجمل من الجزء الاول، وباعتقادي ان (زرق ورق) الجديد افضل بكثير من السابق، من حيث تنوع المواقع والشخصيات والكتابة»، لافتاً إلى أن «الأفكار في هذه السنة افضل والايقاع اسرع، وقد غيرنا بعض الفقرات واضفنا فقرات جديدة بشخصيات جديدة»، متوقعاً له النجاح.
وبيّن: «انا وفريقي تعبنا كثيرا في هذا الجزء ونتمنى ان يستمتع المشاهد بكل مشهد، فنحن وبكل صدق نتمنى اخراج الناس من واقعهم المرير وابعادهم قليلا عن همومهم وعن الوضع العام الذي نعيشه، نحن في العراق اكثر الناس حاجة للضحك وللسعادة.. ولو لدقائق».

التميّز
وبشأن المشاهد التي قام بحذفها من المسلسل في جزئه الاول، يجيب الشرقي إن «الجزء الثاني شهد حذف الكثير من المشاهد ايضاً، مبرراً هذا الحذف من أجل الوصول إلى «مشاهد مميزة».
ولفت الشرقي إن «برامج الفقرات السريعة متعبة جدا وتحتاج إلى تنوع في الافكار وان تخبر قصة او نكتة في دقيتين فقط امر صعب، واحيانا ينجح في بعض المشاهد واحيانا اخرى يفشل».

محطات
وكانت لأسامة الشرقي محطات مع قناة ابو ظبي، قال عنها: «لدي تعاون مع الكثير من القنوات ابوظبي و (او اس ان) وعمان والشارقة، فقد اخترت اخراج الفواصل وشكل القناة.. ومع ابوظبي بالذات لدي تعاون مستمر وخاصة القناة الرياضية وقمت بإخراج اكثر من اعلان بمزانيات كبيرة ولاقت نجاحاً كبيراً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة