صحافة المعارضة.. في ندوة المركز العراقي للتنمية الاعلامية

صحيفة «المنبر» أنموذجاً
بغداد ـ الصباح الجديد:
نظم المركز العراقي للتنمية الاعلامية أمس الجمعة ندوة بعنوان (صحافة المعارضة العراقية.. المنبر أنموذجاً) وذلك على قاعة علي الوردي في المركز الثقافي البغدادي، برعاية العلامة السيد حسين الصدر، مستشار رئيس الجمهورية ومشاركة رئيس تحرير جريدة «الصباح الجديد» الاستاذ اسماعيل زاير، ورئيس تحرير جريدة «الصباح» الاستاذ عبد المنعم الاعسم، ورئيس التحرير التنفيذي لجريدة المدى الاستاذ عدنان حسين والاستاذ علي عزيز السيد جاسم سكرتير تحرير جريدة الزمان، وبحضور نخبة اعلامية متميزة.
وناقشت الندوة، التي ادارها رئيس التحرير اسماعيل زاير، دور الصحافة المعارضة في حقبة النظام المباد والاليات التي كانت تعمل بها حيث طرحت جريدة (المنبر) التي اسسها السيد حسين الصدر والتي كانت تصدر في لندن أنموذجاً لصحافة المعارضة لاسيما وانها كانت تجمع نخبة من الاعلاميين المعارضين في تلك الحقبة بمختلف اتجاهاتهم.
ورحب الدكتور عدنان السراج رئيس المركز العراقي للتنمية الاعلامية بالحضور، موضحاً ان «صحافة المعارضة كان لها تأثير كبير على المجتمع العراقي وأسهمت بشكل كبير في التخلص من النظام الديكتاتوري، ومن هذه الصحف هي صحيفة (المنبر) ان تكونت صوتا اعلاميا مميزا في اوروبا وقد تصدت للكثر من القضايا التي مر بها العراقيون ونقلتها الى الرأي العام العالمي وتمنت من ان تكون منبرا حقيقيا لمختلف الاقلام التي كانت تعارض النظام الصدامي حيث كان سماحة السيد الصدر مثابراً على ان تمثل هذه الصحيفة مختلف الآراء وان يطرح القضايا بشكل شفاف من خلال صحيفة المنبر التي استمرت بالعطاء لغاية العام 2002.
من جهته قال سماحة السيد حسين الصدر «اننا في الوقت الذي كانت فيه الصحافة الداخلية العراقية تعيش واقع متدني جدا تمجد لشخص ولحزب واحد متناسية معاناة واوجاع الفقراء والمجتمع العراقي، صدرت صحيفة المنبر الذي انبثقت من (المعهد الاسلامي في لندن) في العام 1995 لتكون خير صدى للمستضعفين ليس للمعارضين بل حتى من كان في داخل العراق حيث صدرت هذه الصحيفة بجهود ذاتية حيث اثبتت هذه الجريدة حضورها كون اغلب صحف المعارضة تنتمي الى احزاب وتيارات وتعكس من خلالها افكارها وتوجهاتها الحزبية اما المنبر فكانت منفتحة على الجميع لذلك اتجهت نحوها مختلف الاقلام العراقية المعارضة في ذاك الوقت بمختلف اتجاهاتهم فعملنا هو للوطن بمختلف مكوناته وانتماءاته.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة