الأخبار العاجلة

مؤتمر الأوبك.. مفاوضات بشأن حقول العراق المشتركة مع إيران والكويت

عبد المهدي: ثلاث خطط استراتيجية لزيادة الإنتاج

بغداد ـ الصباح الجديد:

اعلن وزير النفط عادل عبد المهدي، أمس الجمعة، عن بدء اعمال مؤتمر منظمة الاوبك للدول المصدرة للنفط بمشاركة العراق، فيما أكد أن العراق بدأ مفاوضات مع الجمهورية الإسلامية في ايران والكويت في كل ما يتعلق بالحقول المشتركة والعمل المشترك بين البلدان المتجاورة.
وقال عبد المهدي في بيان تلقت «الصباح الجديد»، ان «اعمال مؤتمر منظمة الاوبك للدول المصدرة للنفط بدأت، اليوم»، مشيرا الى ان «الوزارة تعمل على وفق ثلاث خطط استراتيجية لزيادة انتاج العراق من النفط والغاز».
وأكد عبد المهدي أن «العراق انجز منجزاً عظيماً متمثلاً بجولة التراخيص»، موضحا أن «الجهد الوطني الذي رافق جولة التراخيص هو من يدير عملية استخراج النفط، كما ان شركات وزارة النفط هي التي تدير بعض الابار».
وأشار عبد المهدي إلى أن «هناك رقع كثيرة ما زالت بعيدة عن العمليات النفطية نحاول ان ندخلها اما بجولة تراخيص جديدة او بالجهد الوطني»، مشيرا الى ان «العنصر الثالث الذي يسهم في زيادة الإنتاج هو التعاون مع دول الجوار».
وبيّن الوزير ان «العراق بدأ مفاوضات مع الجمهورية الإسلامية في ايران, ومع الكويت في كل ما يتعلق بالحقول المشتركة, والعمل المشترك بين البلدان المتجاورة, لتسهيل ومساعدة كل طرف للطرف الاخر مما يسهم في تعظيم الإنتاج ونساعد في تنوع انتاج».
هذا وتوقع وزير النفط عادل عبد المهدي، صعود سعر برميل النفط الخام الى 75 دولارا في نهاية العام الحالي.
وقال عبد المهدي في تصريح نقلته «رويترز»، إننا «نتوقع أن ترتفع الأسعار والطلب وأن تتجه أسعار الخام صوب 75 دولارا للبرميل بنهاية العام الحالي».
وأضاف أن «جميع الخيارات ستجري مناقشتها خلال اجتماع وزراء نفط دول منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اليوم في فيينا لبحث سياسة الإنتاج».
ومن المتوقع أن تبقي أوبك على سياستها الرامية لعدم خفض إنتاج النفط لمدة ستة أشهر أخرى متغاضية عن تحذيرات من حدوث موجة هبوط ثانية للأسعار مع قيام دول أعضاء مثل إيران بزيادة صادراتها.
ونزل سعر برنت في عقود شهر تموز 1.75 دولاراً إلى 63.74 دولاراً للبرميل قبل أن يتعافى إلى نحو 64.80 دولار، وانخفض الخام الأميركي 0.5 دولار أو إلى 60.76 دولاراً للبرميل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة