نادلة تتبرع بكليتها لأحد زبائنها “المخلصين”

نيويروك ـ وكالات:
تبرعت نادلة بإحدى الحانات الأميركية الشهيرة بإحدى كليتيها لأحد زبائنها الدائمين، الذي خسر كليتيه بسبب السرطان، ويقول الأطباء إن العملية كانت ناجحة تماما، وإن الكلية تعمل يشكل جيد.
وكانت ماريانا فياريال، التي تعمل في إحدى حانات سلسلة “هوترز” بمدينة روزويل، في ولاية جورجيا، تبرعت بكليتها لزبونها الدائم منذ 10 سنوات، دون توماس، وذلك بعد أن أظهرت فحوصات الدم والأنسجة تطابقا كاملا بينهما. فياريال فقدت جدتها مؤخرا بسبب الفشل الكلوي، بعد أن حاولت التبرع لها بكليتها، ولكن الفحوصات لم تتطابق، فقررت إنقاذ حياة توماس، والتبرع له بكليتها، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وقبل إجراء العملية، قالت فياريال على إنستغرام أن توماس من قدامى المحاربين في فيتنام، مشيرة إلى أن زوجته توفيت بسرطان الثدي، تاركة له اثنين من الأبناء، “الذين سيكون لديهم فرصة للعيش حياة طبيعية مرة أخرى”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة