«المركز العراقي للفيلم المستقل»في فعاليات «قسنطينة عاصمة الثقافة ٢٠١٥»

بغداد – الصباح الجديد:

أعلن المركز العراقي للفيلم المستقل عن مشاركته في فعاليات قسنطينة عاصمة للثقافة العربية ٢٠١٥، وجرى عرض ٩ أفلام سينمائية عراقية بين الروائي الطويل والقصير من انتاج المركز في مدينة قسنطينة الجزائرية والتي اختيرت لتكون عاصمة الثقافة العربية لهذا العام.
وبين المركز بحسب بيان له تلقت «الصباح الجديد» نسخة منه، إن «حضوره ممثلاً بوفد رسمي مكون من المخرجين يحيى العلاق ومهند حيال، إضافة إلى الإسهام في عروض سينمائية استمرت لمدة ثلاثة أيام متتالية بواقع عرض ٣ أفلام كل يوم من هذا الأسبوع.
هذا التمثيل جاء بالتنسيق بين وزارة الثقافة الجزائرية والسفارة العراقية بالجزائر والمركز العراقي للفيلم المستقل, وهذه هي المرة الثانية التي يحضر فيها المركز في فعاليات أسبوع الفيلم العراقي بالجزائر التي أقامتها مؤسسة اشعاع الجزائرية، وهي فرصة أخرى لتعريف الجمهور الجزائري بالفيلم العراقي بعد ٢٠٠٣.
وهذه المشاركة تعد إكمالاً لخطوات المركز العراقي في تعريف العالم العربي بالمنجز السينمائي العراقي وقضايا الشعب العراقي الكبرى التي عاشها ويعشيها العراق ما بعد التغيير.
يُذكر إن المركز شارك في الأسابيع الماضية في مهرجان كان السينمائي حيث مثل العراق رسمياً هناك من خلال المركز العربي للسينما, وأثمرت تلك المشاركة عن انجازات ونجاحات مهمة منها الاتفاق مع عدة شركات ومؤسسات عالمية في الانتاج المشترك لعدة مشاريع ستنفذ العام ٢٠١٦.
والمركز العراقي للفيلم المستقل، هو مركز سينمائي عراقي مستقل مقره في بغداد، إذ يعد مدرسة للسينمائيين ومحبي فن السينما، يجمع بين الرؤية العالمية الحديثة للسينما والرؤية العراقية للنهوض بواقع السينما العراقية من ناحية الإنتاج والتعليم و النواحي الأخرى لملامح الفيلم العراقي الناجح، أنتج المركز العراقي للفيلم المستقل أكثر من ٢٠ فيلماً بين روائي طويل وقصير ووثائقي حازت على جوائز عالمية كثيرة وأقام أكثر من خمس ورش سينمائية محترفة بين بغداد وهوليوود في مجال الكتابة والإخراج والمونتاج والمؤثرات البصرية والتصوير وأستطاع المركز أن يقيم علاقات مهمة مع أهم المؤسسات والجامعات السينمائية وإرسال عدد من الشباب العراقي لدراسة الماجستير السينمائي في أميركا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة