الأخبار العاجلة

مكتب مفتش الثقافة ينظم ورشاً متخصصة بمكافحة الفساد

تستمر خلال الأعوام 2015 – 2019 في المحافظات

بغداد ـ الصباح الجديد:

تواصلت فعاليات الورش المتخصصة لمكتب المفتش العام لوزارة الثقافة بموضوع الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد للأعوام 2015 – 2019، في محافظات الديوانية والنجف وكربلاء وبابل.
والقى فريق عمل متخصص من مكتب المفتش العام على موظفي القصور والبيوت الثقافية وفروع دار ثقافة الاطفال في تلك المحافظات، مضامين الإستراتيجية الوطنية في النظرية والتطبيق باشراف وتوجيه المفتش العام لوزارة الثقافة وكالة فراس خضير تركي على وفق المهمات الملقاة على عاتق المكتب في إشاعة مضامين شفافية النزاهة الهادفة إلى تشخيص ومعالجة ظاهرة الفساد والمفسدين.
وقدمت الورش تعريفاً كاملا بالإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد وأُسس وآليات بنائها في أنها (رؤية ورسالة تستمد جذورها من التأمل والمنطق وتستند إلى علم الإدارة ومكافحة الجريمة ممزوجة بالتجارب العالمية، فهي عبارة عن لائحة توضح خارطة الطريق الذي يُتبع ، ودور الأفراد والمؤسسات للاسهام في حماية المجتمع ومكافحة ظواهر الفساد ومنع وقوعهـا ضمن الواقع المعاش) ، مؤكدة على الإطار التشريعي والمؤسسي ببيئة عمله المتمثلة بديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة والمجلس الأعلى المشترك لمكافحة الفساد ومكاتب المفتشين العموميين وتستهدف مجتمعة مكافحة الفساد بإعتماد مضامين الإستراتيجية الوطنية للمكافحة وبناء جبهة قوية لمواجهة ظواهر الفساد الكبيرة والتحديات الأخرى المتعلقة بهذه الظاهرة الخطيرة.
واستعرضت الورش أهدافها في المواجهة ببناء منظومة تشريعية وإدارية ومالية ورقابية وقيمية وثقافية في أُطر وأُسس الوقاية ، وفي الردع بإقامة منظومة قانونية وتحقيقية وقضائية قادرة على تحقيق إجراءات ردع فاعلة، إضافة الى تحقيـق المزايـا المتعلقة في تطوير التدابير القانونية لتعزيز سيادة القانون وتفعيل قدرات الهيئات المتخصصة بتقنين اجراءات مكافحة الفساد، وتعزيز وتطوير اجراءات بناء قواعد المعلومات والبيانات المطلوبة لاتخاذ الإجراءات والقرارات الصائبة في هذا المجال.
وتناولت وبتفاصيل عامة وخاصة الرؤية الإستراتيجية لوزارة الثقافة التي تؤسس لخلق بيئة ثقافية اصيلة جاذبة للطاقات الثقافية مُفجرة للإبداع لتكوين مجتمع عراقي مؤمن بقيم حضارته المتراكمة ومبادئ الثقافة العراقية الاصيلة ، وشددت على الرؤية الإستراتيجية ورسالة مكتب المفتش العام للوزارة في أنها مؤسسة رقابية ذات جودة معيارية في العمل وتقويم الأداء تواجه وتكافح الفساد، لترفع من كفاءة أداء الملاك وتُنمي فعالية الملاك الرقابي بجميع تخصصاته وتُقدم الأداء الثقافي المتكامل بما يحقق تنمية مستدامة للموارد، وان مكتب المفتش العام بصفته مؤسسة رقابية تقويمية مسؤولة عن الشأن الرقابي (( تسعى بإخلاص على وفق إستراتيجية متكاملة لحماية المال العام ويتبنى المتابعة والكشف عن حالات الضعف والقصور في العمل الإداري والنتاج الثقافي والتنظيمي والتدقيقي وإجراء تقويم الأداء واتخاذ الإجراءات المناسبة لرفع مستوى كفاءة ونزاهة العاملين)).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة