عبطان يستعرض مع الفهد جهود رفع الحظر

توزيع منح ثلاثة اشهر للرواد والأبطال

بغداد ـ المكتب الإعلامي:

تباحث وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان مع رئيس المجلس الاسيوي/ نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الشيخ احمد الفهد استعدادات العراق والوزارة واتحاد الكرة بشأن اقامة مباراة رفع الحظر الدولي عن العراق في مدينة البصرة الرياضية.
واكد عبطان في اتصال هاتفي مع الشيخ احمد الفهد سعي العراق الى انهاء ملف الحظر الدولي من خلال تهيئة الارضية المناسبة وتلبية متطلبات (الفيفا) بشأن رفع الحظر عن الكرة العراقية، معربا في الوقت نفسه عن بالغ تقديره وشكره لجهود الشيخ احمد الفهد ورئيس الاتحاد الاسيوي الشيخ سلمان بن خليفة اللذين قدما دعمهما للعراق من اجل عودة المباريات الى الملاعب العراقية وبين الجماهير الرياضية.
من جهته اثنى الشيخ فهد على جهود الوزارة والاتحاد من اجل توفير الاجواء المناسبة التي تسهّل من عمل لجنة (الفيفا) التي ستاتي الى المدينة الرياضة وتدون مشاهداتها حتى ترفع تقريرها الايجابي الذي سيمهد الطريق لعودة المباريات الرسمية والدولية الى العراق.
من جانب آخر، باشرت وزارة الشباب والرياضة بتوزيع منح 3 اشهر للرواد والرياضيين الابطال المشمولين بقانون الرواد.
وقال معاون مدير عام الدائرة المالية في الوزارة باسم الساعدي ان الوزارة باشرت بتوزيع المنح المالية لثلاثة اشهر وتم تسليم المنح من القسم المالي في الوزارة وايضا عن طريق بطاقة (الكي كارت)، مؤكدا ان وزير الشباب والرياضة عبد الحسين وجه بتجاوز الروتين الحاصل في رواتب الرواد والابطال الرياضيين وقد شرعنا بالعمل وبخطى متصاعدة والاسراع بتوزيع المنح المالية لهم على وفق الضوابط التي اقرها قانون الرواد والابطال الرياضيين، وسبق لوزارة الشباب والرياضة ان اطلقت مؤخرا منحة لشهر واحد.
الى ذلك، هنأ وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان اتحاد الكرة الطائرة المركزي لنجاح انتخاباته التكميلية واختيار مناف فاضل رئيسا للاتحاد وجميل العبادي لامانة السر واستكمال سير الانتخابات بنجاح وشفافية متمنيا ان تاخذ الادارة الجديدة على عاتقها مسؤولية النهوض بواقع لعبة الطائرة وتطويرها في الوقت الذي تعرب فيه الوزارة عن استعدادها لمساندة الاتحاد والعمل معه بروح الفريق الواحد خدمة للرياضة والرياضيين في وطننا.
من جانب آخر، نفذت وزارة الشباب والرياضة حملة لتاهيل قاعة الشعب بجهود ذاتية مستمرة تبقي القاعة على درجة عالية من الجاهزية لتضييف الاحداث الرياضية، وبين رئيس اللجنة المشرفة على الحملة مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة الدكتور علي ابو الشون ان الحملة الحالية تختلف عن سابقاتها كونها تعتمد الية عمل مستمرة بجهود ملاكات الوزارة مع انشاء ورشة كبيرة للحدادة والنجارة واعمال الصيانة للكهرباء وانابيب الماء تغطي الاحتياجات المطلوبة وتتالف الورشة من مهندسين وفنيين متخصصين من الدائرة الهندسية ودائرة المنشات.
واكد ابو الشون ان الحملة التي بدات برفع المخلفات والكتل الكونكريتية وتاهيل المرائب ومداخل الجمهور قد قطعت شوطا كبيرا في اخراج الصورة الحقيقية للقاعة على الرغم من عدم انتهاء فترة العقد مع الشركة التي تتولى اعمال التاهيل مضيفا ان فرق العمل تقسمت حسب نوع الاعمال الكهربائية واعمال النجارة والاخرى التي تتعلق بتجميل واجهات القاعة بالبوسترات والصور الحديثة وتقطيع ممرات الدخول والخروج وترقيم المقاعد التي يبلغ عددها ( 2800 ) مقعد ووضع الاعلام العراقية مع اعادة توزيع اعمال الهندسة الصوتية والاذاعة الداخلية وتشجير الحدائق بعد رفع المخلفات عنها بالتعاون مع الدائرة البلدية ضمن ملاكات امانة بغداد مشيرا الى ان النتائج التي افرزتها الحملة حتى الان تشير الى انها الافضل من بين جميع الحملات السابقة واقل كلفة.
وتابع ان كوادر الوزارة تواصل العمل بهمة عالية واندفاع لاجل استثمار القاعة بالوجه الامثل خدمة للرياضيين وما تمثله هذه القاعة والمجمع برمته حيث تشمل الاعمال ايضا تاهيل مسبح الشعب والمقتربات الاخرى.
وشهدت الحملة اشتراك مدير المنشات الرياضية ستار مجبل والمعاون حامد حنون ومدير القاعة حسن جبر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة