الوكالة الذرّية تريد دخول كل المواقع الإيرانية

باريس ـ أ ف ب:
اعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو ان الوكالة التي سيعهد اليها تطبيق اتفاق محتمل حول الملف النووي الايراني، تأمل في ان تتمكن من دخول جميع المواقع بما فيها العسكرية في هذا البلد.
واوضح امانو من باريس أمس الاربعاء، ان عمليات تفتيش الموقع المشبوهة ممكنة بموجب البروتوكول الاضافي لمعاهدة الحد من الانتشار النووي التي تعهدت طهران بتطبيقها في حال التوصل الى اتفاق دولي قبل نهاية حزيران حول برنامجها النووي.
وما زالت مسألة عمليات التفتيش التي تستهدف التأكد من الطابع السلمي لهذا البرنامج ومراقبته، واحدة من النقاط الاكثر صعوبة في المفاوضات الجارية.
واستبعد آية الله علي خامنئي الاسبوع الماضي بشكل قاطع امكانية قيام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيش المواقع العسكرية، فيما وصفها مسؤول عسكري ايراني بأنها «طلب رسمي للقيام بعمليات تجسس».
ورد امانو في مقابلة مع وكالة فرانس برس وصحيفة لوموند الفرنسية «ارفض تفسير هذه التصريحات والتعليق عليها. المنظمة الدولية للطاقة الذرية منظمة تقنية وتركز على الوقائع», واضاف امانو ان البلدان ال 120 التي تطبق البروتوكول الاضافي الذي يتيح القيام بعمليات تفتيش دقيقة، تعتبر انه «يحق للوكالة الدولية المطالبة بدخول جميع المواقع بما فيها المواقع العسكرية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة