3 آلاف مراجع لحالات شلل الدماغ في الربع الأول من العام الحالي

مدير مركز التأهيل وأمراض المفاصل إلى «الصباح الجديد»:

بغداد ـ زينب الحسني:

أعلن الدكتور عماد خضير هادي مدير مركز التأهيل وإمراض المفاصل عن مراجعة (3217) خلال الربع الأول من السنة الحالية بينها (74) حالة جديدة .
واوضح مدير المركز أن هذه الأعداد توزعت على الأشهر كانون الثاني الذي شهد (533) مراجعا و(12) حالة جديدة ، فيما كان شهر شباط (724) مراجعا و(15) حالة جديدة وبلغ عدد المراجعين لشهر آذار (921) مراجعا و(32) حالة جديدة وبلغ عدد المراجعين لشهر نيسان والذي تعد أكثر الأشهر مراجعة إذ بلغ (1039) مراجعا و(25) حالة جديدة .
على صعيد ذي صلة أقام المركز دورة العناية بالشلل الدماغي وبالتعاون مع شركة (اسينو ) للأدوية ولمدة 3 أيام .
وقال مدير المركز إن الدورة اشترك بها عدد من المعالجين الطبيعيين التي تضمنت دروسا عملية ونظرية في كيفية التعامل مع حالات الشلل الدماغي .
من جانبه اشار الدكتور فارس القاضي استشاري التأهيل الطبي والمفاصل في المركز الى ان الشلل الدماغي هو عبارة عن مجموعة من المشكلات الحركية المرتبطة بعدم السيطرة على عضلات الجسم وعدم التناسق في الحركة والقوام والتوازن وينتج عن إصابة الدماغ بتلف في المناطـق المسيطرة على الحركة .
واوضح ان الشلل الدماغي ليس مرضا بل هو حالة ناتجة عن تلف غير متطور إلى الأسوأ يصيب الدماغ وان من النادر أن يكون للوراثة دور في الإصابة ، مبينا أسباب الشلل الدماغي والذي قسمها إلى ثلاث فئات من الأسباب بالاعتماد على المرحلة الزمنية التي حدثت خلالها الإصابة وهي أما ان تكون أسباب ما قبل الولادة والتي تشمل مضاعفات الحمل ، كالنزف وتسمم الحمل والإصابة بالسكري والأمراض الفايروسية (كالحصبة الألمانية ) أو إصابة الحامل بداء القطط وأخيرا التعرض للأشعة السينية وتناول الأدوية من دون استشارة الطبيب .
واضاف هناك اسباب عند الولادة تشمل الولادات المتعسرة بجميع اشكالها ونقص الأوكسجين أو حدوث نزف داخل رأس المولود وكذلك الولادات المبكرة حيث الأطفال الخدج أكثر عرضة لتلف الدماغ ، اضافة الى اسباب بعد الولادة وأهمها هي إصابة المولود باليرقان الشديد أو ما يعرف (أبو صفار ) وإصابة الطفل بعد الولادة في الشهور والسنوات الأولى من العمر بالسحايا الدماغية والتهاب الدماغ ونوبات الصرع الشديدة وحوادث الطرق والتسمم والاختناق وما شابه ذلك . وصنف الدكتور القاضي درجات الشلل الدماغي من حيث درجة الإعاقة إلى بسيط ومتوسط وشديد لافتا إلى أن هناك نوعا ثانيا من التصنيف والذي يعتمد على نوع الإعاقة الحركية وهي الشلل الدماغي التشنجي والذي يكون من 60 – 70 % من جميع حالات الشلل الدماغي والذي يصيب القشرة الدماغية وهذا النوع من التشنج أيضا يصنف إلى رباعي وثنائي ونصفي .
على صعيد متصل استقبل مستشفى الشهيد الصدر العام التابع الى دائرة صحة بغداد / الرصافة (98303) مراجعا خلال شهر نيسان .
وقال مدير المستشفى الدكتور شهاب رحيم العتابي ان المستشفى استقبل 98303) مراجعا توزعت على النحو التالي ، اذ استقبلت العيادة الاستشارية (55629) مراجعا فيما شهدت شعبة الطوارى (28447) مراجعا واستقبلت العيادة الخارجية (14227) مراجعا . واضاف العتابي ان المستشفى شهد اجراء (380) عملية فيما شهدت الجهات الساندة استقبل (4531) فحصا شعاعيا واجراء (819) فحصا بجهاز المفراس و(698) فحصا بجهاز الرنين المغناطيسي و(1400) فحصا بجهاز السونار . منوها ان المستشفى اجرى (2034) تخطيطا للقلب و(104) فحصا للقلب بواسطة جهاز الاجهاد القلب و(827) فحصا بجهاز الايكو . واختتم العتابي ان المستشفى يستقبل المرضى من اهالي مدينة الصدر والمناطق المجاور له مما شهد ارتفاع هذه الاعداد فضلا عن الخدمة الطبية المتميزة التي يقدمها الى الى المواطنين مما اسهم في ارتفاع الاعداد .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة