الكهرباء: لا حلول لأزمة الطاقة في بغداد خلال الصيف الحالي

ذي قار تباشر بإنشاء محطة توليد على القرض الياباني
بغداد ـ الصباح الجديد:
اعلنت وزارة الكهرباء، أمس الاربعاء، ان بغداد تعاني من قلة خطوط نقل الطاقة وان تزويدها لا يتعدى 3500 ميغاواط، مشيرة الى ان حل هذه المشكلة ستكون بعد اشهر الصيف الحالي.
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة مصعب المدرس صحافي، ان «الوزارة لديها انتاج كاف من الطاقة الكهربائية وان هناك تزويد جيد للطاقة للمحافظات، الا ان بغداد تعاني من قلة خطوط نقل الطاقة الكهربائية».
وأضاف ان «ما يتم تزويدها حاليا هو 3500 ميغاواط في حين ما تحتاجه هو 5500 ميغاواط».
ومضى المدرس الى القول، ان «الوزارة تواجه تحديات كثيرة بشان ذلك منها عزوف اصحاب الاراضي من مد هذه الخطوط مع اجراءات ضعيفة من مجالس المحافظات بشان ذلك»، مشيرا الى ان «الوزارة ستقوم بحل هذه المشكلة بعد اشهر الصيف الحالي».
على الصعيد ذاته، كشفت الحكومة المحلية في محافظة ذي قار، أمس، عن حسم ملف انشاء محطة التوليد الكهربائية الغازية ضمن القرض الياباني والتي ستعمل على الوقود الصديقة للبيئة وبطاقة تقدر بـ1800 ميغاواط.
وقال المعاون الفني لمحافظ ذي قار علاء حسن، ان «وفد الحكومة المحلية في ذي قار برئاسة المحافظ مع رئيس المجلس والمتواجد في بغداد توصل إلى حل المتعلقات الخاصة بإنشاء مشروع محطة كهرباء في الناصرية ضمن القرض الياباني والتي ستعمل على الوقود الصديقة للبيئة وتنتج طاقة تقدر بـ 1800 ميغاواط».
واوضح حسن ان «المشروع الذي سيموّل من القرض الياباني يعد من المشاريع الاستراتيجية بالنسبة للمحافظة وسيقدم خدمة كبيرة لأهالي ذي قار».
وأكد ان «العائق الرئيس الذي سبب تأخر المشروع هو كيفية توفير الوقود وطلب الجهة المانحة وشركة جايكا اليابانية المنفذة للمشروع بالتزام المحافظة بتوفير الغاز اللازم».
وتابع «توفير الغاز ليس من اختصاص المحافظة وهي عملية تتطلب تعاقدات وزارية بين وزارة الكهرباء ووزارة النفط، مما دعا الحكومة المحلية إلى تشكيل وفد رسمي للقاء الوزارات المتخصصة واستحصال الموافقات الرسمية منها وحسم الملف العالق منذ فترة لاسيما بعد الخطوات التي اتخذتها وزارة النفط بالتعاقد مع الجمهورية الإيرانية للحصول على الغاز المطلوب».
واضاف «في حال تم إنهاء ملف توفير الوقود سيتسنى للشركة اليابانية المباشرة بتنفيذ المشروع الذي خصصت له الأرض المناسبة بمساحة 120 دونم في الجهة المقابلة لمبنى مديرية انتاج الطاقة الحرارية في الناصرية وتم تمليك الأرض التي ستغطي مساحتها كل متطلبات المشروع».
واشار حسن الى «جدية الجانب الياباني بإنشاء المحطة الكهربائية»، لافتاً إلى أن «فترة انجاز المشروع ستستغرق قرابة الـ 5 سنوات وسيكون كفيلاً بتوفير الطاقة الكهربائية اللازمة لسكان ذي قار مع الأخذ بنظر الاعتبار التوسع الذي ستشهده المناطق، فضلاً عن تشغيل أعداد كبيرة من الأيدي العاملة والتشجيع على عمل الشركات الأجنبية بالمحافظة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة