الأخبار العاجلة

«الشباب والرياضة» تفتح أبواب الاستثمار في ملاعب «البصرة» و»الشعب»

عبطان يؤكد حسم ملف الأبطال والروّاد

بغداد ـ المكتب الإعلامي:

اعلنت وزارة الشباب والرياضة عن توفر فرص استثمارية كبيرة في المدينة الرياضية بالبصرة وملعب الشعب الدولي وقد باشرت الوزارة فعليًا باتجاه الاستثمار.
وقال وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ان المدينة الرياضية تتوفر فيها فرص استثمارية عديدة وستعمل الوزارة على انشاء مولات تجارية ومطاعم وكازينوهات واكشاك ومسابح ومدينة العاب فضلا عن الاستثمار في اللاعبين اضافة الى انشاء قاعة للاجتماعات وعقد المؤتمرات واقامة الانشطة الثقافية والاجتماعية المختلفة.
واوضح عبطان ان ملعب الشعب الدولي هو الاخر يضم فرصا استثمارية تعمل دائرة الاستثمار في الوزارة على دراستها.
وفي سياق متصل ترأس وزير الشباب والرياضة اجتماعاً ضم مديري دائرة الاستثمار والدائرة الهندسية ومعاون مدير عام الدائرة القانونية والادارية تم خلال الاجتماع مناقشة الجوانب الاستثمارية التي شرعت بها الوزارة.
ووجه الوزير دائرة الاستثمار بعقد جلسة حوارية مع رجال اعمال ومستثمرين عراقيين واجانب لمناقشة الاستثمار الرياضي الذي عده الوزير «افضل استثمار» والاستفادة من المقترحات والطروحات في مشروع الوزارة الاستثماري على ان تعقد الوزارة لاحقاً مؤتمرها الاستثماري الاول.
وشدد عبطان على ضرورة ان تتعاضد دوائر الوزارة من اجل انجاح مشروع الاستثمار والاستعانة بالخبرات والموظفين الكفوئين المتخصصين بمجال التسويق والاستثمار ولفت عبطان الى الفائدة التي ستجنيها الوزارة من الاستثمار وانعكاساته الايجابية على العمل الرياضي والاداري في المؤسسات الرياضية والاسفادة من تجارب الدول في هذا المجال.
من جانب آخر، اكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان حسم ملف الرياضيين الابطال والرواد وانهاء جميع العقبات الادارية ومفاصل الروتين التي تسببت بتاخير صرف مستحقاتهم القانونية او تاجيل ادراج البعض منهم على قوائم المستحقين, جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذي عقد بمقر الوزارة وحضره المفتش العام ومدير عام الدائرة الادارية والقانونية ومدير عام الدائرة المالية ومدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة, واوعز الوزير بتذليل جميع العقبات التي تواجه الرياضيين الرواد والابطال باكبر قدر ممكن يضمن حصولهم على مستحقاتهم المالية بلا تاخير واجراءات روتينية معقدة باعتماد بدائل عمل جديدة لا تتسبب في ارهاق المراجعين وتعقيد الية حصولهم على المستحقات واول الاجراءات المتبعة هو تشكيل لجنة عليا من مسؤولي الدوائر المعنية للنظر بجميع الطلبات والاعتراضات فورا وحسمها بمرونه تامة بما يصب في مصلحة الرياضيين الابطال والرواد وضمان عدم تكرار اية مشاكل وتعقيدات مشابهه تحصل مستقبلا, مشيرا الى ان هؤلاء النجوم قدموا للوطن الشيء الكثير واسهموا برفع علم العراق عاليا في المحافل الدولية ونحن كمؤسسة رياضية داعمة لابد ان نكون في الطليعة وعلى اقصى درجات الرقي والمثالية في التعامل معهم وضمان حقوقهم.
وبين عبطان عن تكليف مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة اعداد لائحة بالارشيف الرياضي للابطال والرواد والنظر بامكانية عدم المطالبة في استحصال جلب وثائق كثيرة تتسبب في ارهاقهم مع امكانية الاعتماد على الارشيف الرياضي الموثق للرواد في وسائل الاعلام والاقراص المدمجة بالتعاون مع اللجنة الاولمبية واللجنة الباراولمبية والاتحادات المعنية.
من جهته بين مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة الدكتور علي ابو الشون ان الاجتماع الاخير مع وزير الشباب والرياضة والكادر المتقدم وضع حدا نهائيا لجميع المعاناة السابقة وحلحلة جميع المتعلقات التي تخص الرياضيين الابطال والرواد, مبينا ان تعليمات العمل توجب تشكيل لجنة برئاسة ممثل الوزارة وعضوية ممثلين عن اللجنة الاولمبية واللجنة الباراولمبية والاتحادات الرياضية للنظر في الاعتراضات التي تكون سببهـا الجهـات الاخرى وقد خولت اللجنة صلاحيات واسعة لتجاوز الهامش الروتيني واعتماد اليات جديدة تصب في صالح الرياضيين الابطال والرواد, معربا عن اعتقاده بانهاء الملف الى الابد بسياقات عمل منظمة مشتركة تضمن عدم حصول اي قصور في المستقبل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة