الأخبار العاجلة

ؤتستقبل 14 ألف نازح من الأنبار خلال أسبوع واحد

وزير الهجرة يدعو الحكومة الإتحادية لدعم كركوك

متابعة الصباح الجديد:
أعلن محافظ اربيل نوزاد هادي، يوم أمس الاثنين، عن استقبال المحافظة لاكثر من اربعة عشر الف نازح قادم من محافظة الانبار خلال الاسبوع الماضي فقط.
وقال هادي في تصريح تابعته «الصباح الجديد»، ان اربيل استقبلت الاسبوع الماضي عن طريق مطارها الدولي اكثر من 14 الف نازح من سكان محافظة الانبار.
وطالب هادي الحكومة الاتحادية تخصيص اموال من الموازنة العامة لهؤلاء النازحين، مبينا ان الأموال والمساعدات التي خصصتها المنظمة الدولية لشؤون اللاجئين والمملكة العربية السعودية والبالغة 500 مليون دولار كمساعدات، اوشكت على النفاد.
وتسببت المعارك الدائرة في المحافظة بين القوات الامنية وارهابيي تنظيم «داعش» بعد سيطرة الارهابيين على مدينة الرمادي ومحيطها بموجة نزوح كبيرة نحو بغداد والمناطق الاخرى ومنها الى اقليم كردستان.
إلى ذلك التقى الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك أمس الاثنين وزير الهجرة بالحكومة الاتحادية الدكتور جاسم محمد الجاف.
وبحث الجانبان ازمة النازحين وجهود ادارة كركوك بمساعدة النازحين الذين جاءوا الى كركوك بعد سيطرة ارهاب داعش على محافظاتهم ومدنهم حيث بلغ عدد النازحين اكثر من 81 الف عائلة نازحة على الرغم من عدم تقديم الدعم لكركوك في ظل التحديات التي تواجهها وهي ثاني مدينة بعد دهوك من حيث استقبالها للنازحين على مستوى البلاد.
وطالب محافظ كركوك بضرورة دعم المحافظة بزيادة حصة تجهيزها من الكهرباء في ظل تواجد النازحين فيها الى جانب رعاية مدارسها التي استقبلت 50 الف طالب وطالبة وتوفير الادوية والمستلزمات الطبية والخدمات لهم.
حيث قال محافظ كركوك: «ان معاناة وتحديات كركوك كبيرة فهي لم تصرف لها مستحقاتها المالية منذ منتصف عام 2013».
واضاف قائلا: «اننا نتدارس اليوم مع دوائرنا لبحث الافادة من موارد كركوك لمعالجة مشاكلنا وضمان توفير سيولة نقدية، فإجراءاتنا هي حق لاهالي كركوك وهي تأتي وفق الدستور».
وبين ان اللجنة العليا لاغاثة النازحين لم تقم بدعم كركوك بشكل يتناسب وحجم النازحين القادمين الى كركوك ولم تصرف لكركوك سوى ثمانية مليارات دينار.
ودعا وزير الهجرة الوزارات المختصة الى دعم كركوك وتلبية احتياجاتها في ملف النازحين، واعدا بطرح معاناة كركوك خلال الجلسة القادمة لمجلس الوزراء بالحكومة الاتحادية.
وقال: «ان العراق يشهد كارثة انسانية، فالنزوح كبير وامكانياتنا ضعيفة للغاية وهنالك تعارض للصلاحيات بين المؤسسات الاتحادية».
وعقد عقب انتهاء الاجتماع مؤتمر صحفي اكد فيه الدكتور نجم الدين «التقينا بالسيد وزير الهجرة والمهجرين مع عدد من اعضاء مجلس النواب في زيارة مهمة لكركوك، وتم التطرق خلال اللقاء لمشكلة النازحين بمختلف جوانبها الخدمية والصحية والانسانية وضرورة تأمين المساعدات لهم».
واشار: «لدينا تحديات كبيرة في كركوك التي استقبلت 81 الف عائلة نازحة وهي تمثل اكثر من 400 الف نسمة وهم يمثلون الاشخاص النازحين من محافظات صلاح الدين والانبار وديالى ونينوى وكذلك النازحين من مناطق جنوبي كركوك وغربيها في ضوء عدم صرف مستحقات كركوك المالية وعدم تقديم الدعم الحكومي لكركوك وضعف الدعم الاغاثي للمنظمات الدولية، حيث ان لدينا 50 الف طالب وطالبة يدرسون بمدارس كركوك الى جانب طلبة الجامعات والكليات والموظفين المنسبين الى كركوك، وهنالك احتياجات ملحة، وكركوك اليوم لا تحصل على حصتها من الكهرباء المقررة في ضوء عدد السكان والبالغة اربعة وستة بالعشرة مع قدوم النازحين بات من الضروري تخصيص 150 ميكا واط اضافي لكل نتمكن من توفير الكهرباء مع حصة المحافظة المقررة».
واوضح الدكتور نجم الدين كريم: «ان حل مشكلة النازحين تتمثل بعودتهم لمدنهم ودورهم مرفوعي الرأس»، مطالبا جميع السياسيين والمسؤولين لإيجاد الية تضمن عودة النازحين للمناطق المحررة وتوفير الامن والخدمات لهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة