رفات هنري الأول تحت مرآب للسيارات

لندن ـ رويترز:
بعد ثلاثة أعوام من الاكتشاف المذهل لرفات الملك ريتشارد الثالث تحت مرآب للسيارات، يعتقد باحثون أن ملكاً آخر من العصور الوسطى ربما تكتشف رفاته تحت مرآب للسيارات ويأملون في العثور عليه. وتقود فيليبا لانجلي التي ألهمت نجاح حملة العثور على رفات ريتشارد الثالث حملة أخرى لتعقب رفات الملك هنري الأول أحد أول حكام انجلترا بعد الغزو النورماندي في القرن الحادي عشر.
ولانجلي عضو في فريق يسعى للحصول على دعم لعملية البحث عن أنقاض ريدينج آبي التي بناها الملك هنري عام 1121، ويعتقد بأنه دفن فيها عندما توفي بعد ذلك بأربعة عشر عاماً. وقالت لانجلي لمجلة «هيستوري»: «باستخدام التقديرات الحالية لحجم المجمع فإن موقع دفنه سيكون تحت مرآب السيارات».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة