الملك سلمان يتوعد المتورطين بتفجير القديح

دبي – رويترز: نقلت وكالة الأنباء السعودية عن الملك سلمان بن عبد العزيز قوله أمس الأحد إن الجميع فجع بالتفجير الانتحاري في مسجد للشيعة بالمملكة مما أسفر عن مقتل 21 شخصا.

وقال الملك سلمان أن كل من له صلة بالهجوم – الذي أعلن “داعش” مسؤوليته عنه- أو متعاطف معه سيقدم للمحاكمة.

وقال في رسالة إلى ولي العهد الأمير محمد بن نايف الذي يشغل أيضا منصب وزير الداخلية “لقد فجعنا جميعا بالجريمة النكراء التي استهدفت مسجدا بقرية القديح مخلفة ضحايا أبرياء ولقد آلمنا فداحة جرم هذا الاعتداء الإرهابي الآثم الذي يتنافى مع القيم الإسلامية والإنسانية”.

وأضاف “كل مشارك أو مخطط أو داعم أو متعاون أو متعاطف مع هذه الجريمة البشعة سيكون عرضة للمحاسبة والمحاكمة وسينال عقابه الذي يستحقه ولن تتوقف جهودنا يوما عن محاربة الفكر الضال ومواجهة الإرهابيين والقضاء على بؤرهم”.

ووقع التفجير في السعودية في الوقت الذي تتزايد فيه التوترات بين السنة والشيعة في المنطقة, والسعودية جزء من التحالف الدولي الذي ينفذ ضربات جوية على أهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة