مورينيو يحصد لقب أفضل مدرّب بالدوري الإنجليزي

مانشستر يونايتد: 157 مليون إسترليني لضم عمالقة ريال مدريد

لندن ـ وكالات:

اختير البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي تشيلسي كأفضل مدرب في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم موسم 2014-2015 ، بعد أن قاد فريقه إلى لقبي البريمير ليج وكأس رابطة الدوري الإنجليزي.
وقاد المدرب البرتغالي نادي تشيلسي أوائل الشهر الجاري نحو الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الأولى منذ عام 2010 بالإضافة إلى فوزه على فريق توتنهام هوتسبر في نهائي كأس الرابطة في آذار الماضي.
وكان مورينيو يتنافس على لقب أفضل مدرب للموسم الحالي مع كل من الهولندي رونالد كومان المدير الفني لساوثهامبتون، وجاري مونك (سوانزي سيتي)، ونايجل بيرسون (ليستر سيتي)، وأرسين فينجر (أرسنال).
وفاز المدير الفني السابق لنادي ريال مدريد بلقب أفضل مدرب للعام على الرغم من أنه لم يتم اختياره كأفضل مدير فني لأي من شهور الموسم.
وتعد هذه المرة الثالثة التي يفوز بها مورينيو بهذا اللقب من قبل رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز بعد أن كان فاز بها عن موسمي 2004-2005 و2005-2006.
ومن جانب آخر، اختير البلجيكي إدين هازارد، لاعب تشيلسي، كأفضل لاعب خلال الموسم الحالي للدوري الإنجليزي متفوقا بذلك على الإسبانيين ديفيد دي خيا (مانشستر يونايتد) وسيسك فابريجاس (تشيلسي) والأرجنتيني سرخيو أجويرو (مانشستر سيتي) والتشيلي أليكسيس سانشيز (أرسنال).
وتمثل هذه الجائزة تتويجا جديدا لجهود هازارد هذا الموسم، بعد فوزه كذلك بجائزة «لاعب العام» من قبل لاعبي الدوري الإنجليزي والصحفيين الذين يقومون بتغطية البطولة.
الى ذلك، أكد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم، هذا الموسم أنه لن يرمي الميدالية الخاصة به للجماهير عند التتويج بلقب «البريميرليج» عقب مباراة سندرلاند في الجولة الأخيرة اليوم الأحد ، مثلما فعل عند الاحتفال بنفس اللقب لآخر مرة في 2006.
وقال مورينيو في تصريحات عبر صحيفة «ميرور» الإنجليزية، إنه سيهدي الميدالية الخاصة به لنجله الذي بات حريصاً على تجميع جميع الكؤوس والميداليات والقمصان التذكارية الخاصة، والاحتفاظ بها.
وتطرق المدرب البرتغالي للحديث عن فرانك لامبارد، مؤكداً أنه يتمنى التوفيق له في تجربة اللعب بالدوري الأمريكي بقميص فريق نيويورك سيتي، مؤكداً أن رحيله خسارة كبيرة للكرة الإنجليزية، وأنه يتمنى عودته مجدداً لأجواء «البريميرليج»، لأنه أحد العلامات الخاصة في هذه المسابقة.
وأتم مورينيو: «لامبارد أفضل لاعب محترف تعاملت معه، فهو أحد أساطير نادي تشيلسي والدوري الإنجليزي».
من جانب آخر، تسعى إدارة مانشستر يونايتد الإنجليزي بأي طريقة ضمان وجود أكبر النجوم العالميين في كرة القدم في فريقها، وذلك للعودة من جديد للمنافسة على لقب» البرمييرليج» والأهم دوري أبطال أوروبا، وذلك عن طريق الاستعانة بلاعبي ريال مدريد الإسباني.
صحيفة « ديلي ستار» البريطانية، أكدت أن يونايتد يسعى للتعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب أخر نسخة من الكرة الذهبية، بالإضافة إلى الدولي الويلزي غاريث بيل نجم الفريق الملكي المتعثر مقابل 157.3 مليون إسترليني.
التقرير أشار إلى أن النادي سيخصص 85.8 مليون إسترليني لغاريث بيل، و 71.5 مليون إسترليني للدون في انتظار موافقة ريال مدريد على هذه الصفقة التي وصفتها بالمدوية.
الصحيفة أكدت أن النجمين يبحثان عن الخروج الفترة المقبلة خارج اسوار « سينتيايجو بيرنابيو» ويمكن أن يكون يونايتد وجهتهما المقبلة.
وكان رونالدو قد أعرب عن حزنه من الاجواء في النادي، إلا أنه قريب من البقاء لفترة أخرى، في حين ما تزال هناك مفاوضات جارية حول مستقبل بيل الذي قدم مستوى متواضع هذا الموسم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة