«الصناعة« تبرم عروضاً مع القطاع الخاص لتجهيز «التجارة» بالزيوت

تراعي التحديث والتحسين المستمرين لمنتجاتها

هدى فرحان*

اعلنت الشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عزمها ابرام عقود شراكة مع القطاع الخاص لتبني توفير المادة الاولية للمباشرة بتجهيز وزارة التجارة بمادة الزيت السائل .
وكشفت الشركة عن انها تشارف على انجاز مشروع متكامل لتصفية وتعبئة الزيت السائل في ميسان فيما اكدت على استمرار عجلة الانتاج فيها برغم الظروف الصعبة التي واجهتها خلال الاشهر الماضية ومواصلة تحقيق اهدافها بالتحسين المستمر لمنتجاتها وانتاج انواع جديدة من الصوابين ومساحيق التنظيف ومستحضرات التجميل وغيرها بما يواكب السوق المحلية وينسجم مع اذواق المستهلكين وبالمواصفات القياسية العراقية المعتمدة .
وبين مدير عام الشركة محمد جبار حسين في تصريح خاص للمكتب الاعلامي في الوزارة بأنه وبعد الجهود الكبيرة التي بذلتها الوزارة ووزير الصناعة والمعادن الدكتور نصير العيساوي فقد تم الاتفاق مع وزارة التجارة لتجهيزها بنحو (100) الف طن /سنويا من منتج الزيت السائل اي مايعادل 24% من الحاجة ، مؤكدا على جاهزية الشركة للعمل والانتاج لامتلاكها المكائن والخطوط الانتاجية في معاملها في بغداد وميسان والامكانات البشرية المؤهلة لهذا النشاط .
وقال المدير العام انه سيتم التوجه نحو عقود الشراكة لتوفير المادة الاولية المطلوبة لانتاج (الزيت الخام) لاسباب تتعلق بعدم توفر السيولة النقدية الكافية لدى الشركة ولعدم ملاءمة تعليمات تنفيذ العقود الحكومية مع اجراءات الشراء العالمية اذ ان اسعار مادة الزيت الخام متذبذبة ومتغيرة باستمرار حسب البورصة العالميـة.
واضاف ان التعليمات تنص على ضرورة التعاقد من خلال الاعلان وتقديم العروض ودراستها واحالتها الى الجهات المعنية لغرض المصادقة مايتطلب وقتا طويلا بحيث لا يمكن ضمان الشراء بالاسعار نفسها عند الاعلان عن المناقصة ، مفصحا عن ان الشركة تدرس حاليا عروضا من شركات عربية واجنبية رصينة للدخول معها وتوقيع عقد مشاركة للشروع بتجهيز وزارة التجارة بأفضل النوعيات من الزيوت السائلة .
وكشف المدير العام عن انجاز مانسبته 95 % من اعمال مشروع متكامل لتصفية وتنقية وتعبئة الزيت السائل في مصنع الامام علي الهادي التابع للشركة في محافظة ميسان ، لافتا الى ان الشركة انتهت من انشاء البناية المخصصة للمشروع وان الشركة المجهزة قامت بتجهيز المكائن بالكامل ، مشيرا الى انجاز 95 % من عمليات التنصيب للمكائن والخطوط الانتاجية ولم يتبق سوى الخدمات الهندسية المتمثلة باعمال الربط والاعمال الكهربائية ونصب مرجل بخاري جديد واعمال اخرى ، وان الشركة ستعتمد على استيراد مادة الزيت الخام لعدم توفر بذور زهرة الشمس وقلة زراعتها في البلاد ، داعيا الى ضرورة الاهتمام ودعم زراعة بذور انتاج الزيت كما معمول به في دول العالم الاخرى .
واكد على ان الشركة وبرغم مشكلة تأخر صرف رواتب منتسبيها التي واجهتها خلال الاشهر الماضية ما اضطرها الى التصرف بكل السيولة النقدية المتوفرة لديها والتي تحتاجها لشراء مستلزمات الانتاج الامر الذي أثر سلبا على الوضع الانتاجي والمالي الا انها واصلت العمل والانتاج بجهودها وامكانياتها الذاتية لشتى منتجاتها من الصوابين ومساحيق التنظيف ومستحضرات التجميل والشامبوات بانواعها وبالمواصفات القياسية المعتمدة وبالاخص مسحوق منظف سومر للغسالات للطلب الكبير على شرائه من قبل المواطنين فهو يتفوق على كل مثيلاته المستوردة بنوعيته العالية الى جانب الاستمرار بمراعاة التحديث والتطوير لاساليب التعبئة والتغليف وانتاج منتجات جديدة حسب متطلبات السوق ورغبة المستهلك والتحسين المستمر لانواع المنتجات الاخرى .
ولفت المدير العام الى ان الشركة تنتج بطاقات اقل من طاقاتها التصميمية بمايوازي التسويق عبر منافذها للبيع المباشر والسيارات الجوالة ومعارضها في الاسواق المركزية ، مستطردا بالقول ان القطاع الصناعي في العراق بشقيه العام والخاص يواجه تحديات كبيرة في عدم تفعيل وتطبيق القوانين الداعمة للانتاج المحلي ووجود اجراءات وتعليمات تعوق صاحب الصناعة في استيراد المواد الاولية وشراء المواد وتسجيل الشركات وتسجيل العلامات وغيرها من المتطلبات والامور الكثيرة الواجب توفيرها لجذب رؤوس الاموال .
ودعا المدير العام الى ضرورة توفير بيئة مشجعة للصناعة والصناعيين وحسم موضوع فرض التعرفة الكمركية في جميع المنافذ الحدودية بصورة متساوية ومنضبطة وتحديد الكميات الاستيرادية الداخلة للبلد بما يوزاي الحاجة وليس عشوائيا .
* اعلام الوزارة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة