العراق يواجه سوريا في مباراة رفع الحظر الدولي بالبصرة

«الشباب والرياضة» تثمّن جهود»النفط» بدعم أندية الممتاز

بغداد ـ المكتب الإعلامي:

استقبل وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان في مكتبه اليوم الخميس رئيس الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم عبد الخالق مسعود.
وتم خلال اللقاء بحث الاستعدادات الجارية لاقامة المباراة الودية الدولية التي تمهد الطريق لرفع الحظر الرياضي عن الملاعب العراقية، أذ تم الاتفاق على اجراء المباراة في ملعب المدينة الرياضية في البصرة وتجمع المنتخب العراقي مع شقيقه المنتخب السوري في الـ27 من شهر حزيران المقبل والتي تتزامن مع شهر رمضان المبارك وتقام بعد الافطار.
ووضعت وزارة الشباب والرياضة برنامج عمل بالتنسيق مع اتحاد الكرة لاخراج المباراة المنتظرة بافضل صورة لاسيما وانها ستكون تحت انظار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي سيرسل لجنة لغرض السماح بعودة المبارايات الكروية الى الملاعب العراقية.
وتم تهيئة الجوانب الفنية والادارية لاكمال جهوزية ملعب المدينة الرياضية في البصرة الذي يتسع لـ65 الف متفرج والذي سيستقبل اليوم السبت مباريات الدوري الممتاز لتكون بروفة مهمة في طريق انجاح الحدث الرياضي الكبير.
وكان وزير الشباب والرياضة التقى برفقة رئيس اتحاد الكرة في سويسرا رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر الذي وافق على رفع الحظر عن ملاعب العراق بنحو أولي من خلال إقامة مباراة ودية.
وقرر بلاتر ارسال لجنة من الفيفا لمتابعة المباراة وتقييم إمكانية العراق في إقامة المباريات الرسمية ومن ثم السماح بإقامة تصفيات كأس العالم في العراق.
من جهة أخرى، ثمن وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان استجابة وزير النفط عادل عبد المهدي لطلبه بدعم فريقي نفط الجنوب ونفط الوسط اللذان يخوضان منافسات الأدوار النهائية للدوري الكروي الممتاز بمنحة مالية تساعد الناديين بالإيفاء بمتطلبات تلك المشاركة.
وقدم وزير الشباب والرياضة شكره وتقديره للاستجابة السريعة بعد حديث جرى بين الوزيرين حول دعم وزارة النفط للناديين برغم الظروف الخاصة التي يمر بها البلد، مشيرا في حديث صحفي الى ان وزير النفط استجاب للطلب المقدم له من قبلنا نظرا لحاجة الناديين للاموال لتغطية نفقات مشاركتهما في مباريات الدوري الممتاز.
يذكر ان وزير الشباب والرياضة قدم طلبا شفويا خلال حديث دار مع وزير النفط عادل عبد المهدي حول تقديم منحة لناديي نفط الجنوب ونفط الوسط.
الى ذلك، شدد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان على ضرورة خلو الملاعب من المظاهر المسلحة مشيراً الى ان حرمتها لاتقل عن حرمة الجامعات.
جاء ذلك خلال استقباله مدير عام حماية المنشآت والشخصيات اللواء الركن عامر صدام سعيد.
واوضح الوزير اهمية تقسيم الادوار بين الوزارة والاتحاد العراقي لكرة القدم فضلا عن امن الملاعب لتنظيم عملية دخول الجمهور وخروجهم وتخصيص اماكن محددة للاعلامين اضافة الى الشخصيات التي تحضر المباريات.
واشار عبطان الى ان ماحدث من في المباريات الاخيرة هو امر طبيعي والوزارة عازمة على تلافي اي اشكال طارئ.
من جانبه ابدى اللواء الركن عامر صدام سعيد استعداد مديريته الكامل للقيام بواجباتها موضحا ان هناك تنسيق بين المديرية وقيادة عمليات بغداد والمحافظات فيما يخص امن الملاعب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة