قمة ريغا: اتفاق لإنعاش اقتصاد أوكرانيا

مليارا دولار لـ «إصلاحات» كييف

الصباح الجديد ـ وكالات:

وقع الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا اتفاق قرض بقيمة ملياري دولار، امس الجمعة، في قمة ريغا التي يشارك فيها زعماء دول الاتحاد الأوروبي وستة من بلدان الاتحاد السوفياتي السابق.
وتشترط صفقة أوكرانيا تبني سلسلة من الإصلاحات، بما في ذلك تدابير لمكافحة الفساد، لمعالجة المشاكل الهيكلية في اقتصادها.
كما وعد الاتحاد الأوروبي، في قمة ريغا، أيضا بتقديم 223 مليار دولار للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في أوكرانيا وجورجيا ومولدوفا.
وكان اقتصاد أوكرانيا انكمش قرابة 18 بالمائة في الربع الأول من عام 2015 مقارنة بالعام الماضي، حيث عانت البلاد من تأثير الاضطرابات التي شهدتها المنطقة الصناعية شرقي البلاد.
وناقشت الدول المشاركة في قمة «الشراكة الشرقية» في العاصمة اللاتفية ريغا قضايا التعاون المشترك بين دول الاتحاد الأوروبي والدول المشاركة.
وتستضيف العاصمة اللاتفية قمة «الشراكة الشرقية» والتي تجمع قادة الاتحاد الأوروبي مع نظرائهم في برنامج الشراكة الشرقية الذي يضم جورجيا ومولدوفا وأوكرانيا وبيلاروس وأرمينيا وأذربيجان.
وتطرق المشاركون خلال القمة إلى الأزمة الأوكرانية وبوجه خاص موضوع الإمدادات العكسية للغاز الطبيعي من دول الاتحاد الأوروبي إلى أوكرانيا.
ورحب المشاركون خلال القمة بفكرة تأمين إمدادات عكسية للغاز إلى أوكرانيا عبر بولندا وهنغاريا وسلوفاكيا.
وتسعى كييف إلى تقليص اعتمادها على إمدادات الغاز المباشرة من روسيا. يشار إلى أن الإمدادات العكسية إلى أوكرانيا تتم عن طريق إعادة ضخ الغاز الروسي المورد إلى الاتحاد الأوروبي بشكل عكسي إلى أوكرانيا، الأمر الممكن حدوثه خلال فصل الصيف حيث يقل الطلب والاستهلاك على الوقود الأزرق، بعكس فصل الشتاء التي يصبح خلاله من الصعب تغطية احتياجات المستهلك الأوروبي.
ومن ضمن المواضيع التي كانت على جدول أعمال القمة مشاريع البنية التحتية للطاقة كمشروع إنشاء ممر الغاز الجنوبي وهو خط أنابيب لنقل الغاز من منطقة بحر قزوين إلى دول الاتحاد الأوروبي من دون المرور عبر الأراضي الروسية.
وأيدت الدول المشاركة في بيانها الختامي لليوم الأول للقمة مسألة إنشاء ممر الغاز الجنوبي الذي لعبت أذربيجان فيه دورا خاصا، وأشادوا بالعمل الجاري لتوسيعه وإنشاء خط الأنابيب.
ويشار هنا إلى أن مشروع «الممر الجنوبي للغاز» هو عبارة عن شبكة نقل غاز قائمة يتم تحديثها وتوسيعها تتضمن خط أنابيب نقل الغاز «جنوب القوقاز»، وخط نقل غاز «عبر الأناضول»، وخط نقل الغاز «عبر الأدرياتيكي»، وبالتالي يمر خط الأنابيب عبر أذربيجان وجورجيا وتركيا واليونان وألبانيا وإيطاليا.
وحل «الممر الجنوبي للغاز» مكان مشروع «نابوكو» الذي تم تعليق إنشاءه بسبب نقص الاستثمارات.
وتجدر الإشارة إلى أن «الشراكة الشرقية» هو منتدى لمناقشة اتفاقيات تأشيرات السفر والتجارة الحرة والشراكة الاستراتيجية بين الاتحاد الأوروبي وجيرانـه الشرقييـن.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة