الأخبار العاجلة

بعد مرور 23 عاماً على وفاته.. صلاح قابيل دفن حياً بالفعل

القاهرة ـ وكالات:
على الرغم من مرور 23 سنة على وفاة الفنان المصري صلاح قابيل، ذكر موقع مجلة سيدتي أن قابيل دفن حياً بالفعل، إذ أنه كان مصاباً بغيبوبة سكر فظن الأطباء انه مات بالفعل.
وجاء في التفاصيل الجديدة القديمة التي ذكرها الموقع أن صلاح قابيل دفن حياً، وعندما أفاق من غيبوبته وجد نفسه في مكان مظلم، فظلّ يصرخ بصوت عال ليسمعه أحد وينقذه، محاولاً في الوقت نفسه إزاحة الحجر الذي يعلو قبره، وبعد استغاثات عدّة سمعه حارس المقبرة لكنه فرّ هارباً ظناً منه أنه عفريت، لينجح صلاح بعد محاولات في الخروج، لكنه مات إثر أزمة قلبية تعرّض لها نتيجة الخوف الذي عاشه حسب ما نسب من تقارير إلى الطب الشرعي.
واللافت بحسب التقرير نفسه أن موقع ويكيبيديا موثق الخبر فعلياً، حيث ذكر أنّ قابيل توفي إثر أزمة قلبية وأزمة سكر مفاجئة عن عمر يناهز 61 عاماً.
ونتيجةً لذلك تم تغيير سيناريو الجزء الخامس والأخير من مسلسل “ليالي الحلمية” بحذف هذا الجزء باعتباره متوفياً وتم دفنه اعتقادا من الجميع أنه توفى، وشاع خبر مفاده أن حارس المقابر سمع أصوات تخرج من قبره، وبعد فتح القبر بمعرفة الطب الشرعي والنيابة العامة، وجده يوم الأربعاء في 3 ديسمبر عام 1992 ملقى على سلالم القبر متوفيا بسكتة قلبية نتيجة الخوف الشديد، وذكرت ويكيبيديا أن الخبر تم تكذيبه من قبل أسرته التي نفت هذه الواقعة بحسب الموقع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة