المطرب الكردي المغترب عدنان كريم يحيي حفلاً فنياً في أربيل

خصص ريعه لذوي ضحايا البيشمركة
اربيل- الصباح الجديد:
أحيى المطرب الكردي المغترب عدنان كريم حفلا فنيا خيريا في اربيل خصص ريعه لذوي قتلى الحرب الدائرة بين قوات البيشمركة في اقليم كردستان العراق ومسلحي تنظيم “داعش”.
وبحسب إحصاءات رسمية لوزارة شؤون البيشمركة في حكومة الإقليم، فان أكثر من ألف شخص قتلوا في معارك مع “داعش” منذ الصيف الماضي مع اصابة الاف اخرين، وتركوا وراءهم اطفال وعائلات بحاجة الى الدعم المادي والمعنوي.
وعلى مدى ساعة كاملة قدم الفنان كريم عدداً من اغنياته التي تغنى في بعض منها بحب الوطن، واطرب الحاضرين الذين امتلأت بهم مدرجات القاعة التي تتسع لاكثر من الف شخص, وجاء تنظيم هذا الحفل الفني الذي شهد حضوراً جماهيرياً كبيراً، من قبل منظمتي “دلنيا” و”هورايزن” الخيريتين وباشراف محافظة اربيل وبرعاية عدد من شركات القطاع الخاص.
ويقول باوان بازيان احد مؤسسي منظمة هورايزن في السليمانية، بحسب اذاعة العراق الحر، “ان ريع الحفل سيحول الى الصندوق الذي يطلق عليه اسم (صندوق دعم الشهداء) في كردستان العراق وتوزيعه على ذوي قتلى الحرب مع داعش”. واضاف قائلا “هذه ثاني حفلة موسيقية نقوم بتنظيمها، الاولى كانت في السليمانية التي قمنا بالاعلان عنها عن طريق صندوق جمع التبرعات وموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك والجرائد واستطعنا جمع مبلغ حوالي 34 مليون دينار عراقي، ولهذه الحفلة تم بيع نحو 1500 بطاقة، الف بطاقة منها كانت برونزية بسعر عشرة الاف دينار و250 بطاقة فضية بسعر 25 الف دينار و250 بطاقة ذهبية بسعر 50 الف دينار”.
واشار بازيان الى “ان الفنان عدنان كريم لن يحصل اي مبلغ مالي مقابل احيائه الحفل واضاف ان من المحتمل ان تقوم المنظمة باحياء حفلات اخرى لفنانين اخرين”, وعبّر طاهر عبدلله نائب محافظ اربيل في عن تقديم الدعم لمثل هذه الانشطة الفنية التي تقام من اجل دعم قوات البيشمركة وذويهم واضاف قائلاً “ندعم البيشمركة بكل الوسائل المعنوية والمادية، وقدمنا التسهيلات اللازمة لاقامة هذا الحفل، واكيد سيكون هناك العديد من التبرعات عدا البطاقات التي تمم بيعها، وعلى استعداد كامل لدعم هذه الاعمال الخيرية والوطنية والانسانية”.
وتمنى المواطن خليل سليمان الذي شارك في الحفل ان يبادر فنانون اخرين الى المشاركة في هذه الحفلات لجميع التركات لذوي ضحايا الحرب مع داعش، واضاف قائلا ، هذا واجب على الفنانين والشخصيات المشهورة والفنان عدنان كريم غني عن التعريف وان هذه الالتفاتة الرائعة منه تدل على حسه القومي والوطني لذوي الشهداء ونتمنى ألا تكون الأخيرة وان يحذو فنانون اخرون حذوه.
وكانت مؤسسة “روانكة”، إحدى مؤسسات المجتمع المدني في إقليم كردستان، قد نظّمت في منتصف ىذار الماضي، حفلا غنائيا في ملعب “فرانسو حريري”، وسط أربيل، أحياه نجم موسيقى الراب المغني الأميركي الشهير نيلي بمشاركة الفنان الكردي عمار كوفي أحد نجوم برنامج “أراب آيدول”.
وقال زيرك زيدار، مسؤول إعلام مؤسسة روانكة في تصريح صحفي إن ” الحفلة كانت ضمن حملة لجمع المساعدات لعوائل شهداء قوات البيشمركة.
وتابع زيدار “خصصنا في الوقت ذاته صندوقا للتبرعات وسيذهب ريع الحفلة والصندوق إلى هذه العوائل”.
وأضاف أن “مغني الراب الأميركي الشهير نيلي والفنان الكردي عمار كوفي تبرعا بأجريهما عن الحفل إلى عوائل قتلى البيشمركة”، مشيرا إلى ان الحفل استمر نحو أربع ساعات، غنى خلال عشرين دقيقة منها الفنان عمار كوفي مجموعة من الأغاني، أما المغني الشهير نيلي فقد غنى لمدة 45 دقيقة، في حين شهد نهاية الحفل عروضا بالدراجات النارية لثلاثة لاعبين من بريطانيا وأستراليا والنرويج”.
وكان المغني الأميركي أيكون قد دعا معجبيه لحضور حفله في اقليم كردستان بمقطع فيديو مصور على حسابه الشخصي على موقع يوتيوب، كشف فيه عن زيارته إلى إقليم كردستان لاحياء حفل يخصص ريعه لاهالي شهداء البيشمركة.
وقال أيكون في مقطع الفيديو “أنا متحمس جدا لزيارة أربيل المدينة التي يعود تأريخها لـ8000 عام، وسأقيم حفلا في ملعب فرنسو حريري الدولي”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة