الأخبار العاجلة

لدغة ميسي تعيد الليجا لأحضان برشلونة من معقل أتلتيكو مدريد

الكاتلوني يضمن مشاركته في كأس السوبر الإسباني

مدريد ـ وكالات:

حسم فريق برشلونة لقب الدوري الإسباني لصالحه بفوز صعب للغاية على مضيفه أتلتيكو مدريد بهدف في المباراة التي جمعت الفريقين مساء امس الاول على ملعب فيسنتي كالديرون ضمن منافسات الجولة 37 من المسابقة.
سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدف التتويج في الدقيقة 65، ليمنح لقب الليجا للعملاق الكتالوني للمرة 23 في تاريخه، ويرد الصفعة لأتلتيكو مدريد الذي انتزع البطولة الموسم الماضي من معقل البلوجرانا «كامب نو».
رفع برشلونة رصيده إلى 93 نقطة ليبقي فارق الأربع نقاط مع ملاحقه ريال مدريد الذي فاز بالجولة نفسها على إسبانيول 4-1، ليتجمد رصيد الملكي عند 32 لقبا للدوري الإسباني، في حين بقى أتلتيكو مدريد في المركز الثالث برصيد 77 نقطة.
تمكن فريق برشلونة من تحقيق لقب الدوري الاسباني رسميا، النادي الكتالوني ضمن تواجده في كأس السوبر الاسباني والتي تقام خلال شهر آب ، وتلعب على شكل مبارتين (ذهاب وإياب)، وسيكون منافس البلوغراناهو اتلتيك بيلباو.
وسخوض برشلونة نهائي كأس الملك امام اتلتيك بيلباو، وحتى في حالة تحقيق البلوجرانا اللقب فإنهم سيواجهون اتلتيك بلباو في كأس السوبر، كونه وصيف بطل الكأس، حسبما صرحت صحيفة «موندو» الاسبانية.
وسيكون لبرشلونة ميزة خوض مباراة اياب كأس السوبر في ملعبه، لانه من يحقق الدوري تكون له هذه الميزة، وبذلك فإن مباراة الذهاب ستلعب في «سان ماميس» والاياب في الكامب نو.
وأكد فريق برشلونة مشاركته في كأس سوبر آخر وهو الاوروبي، والذي سيقام في مدينة تبيليسي في جيورجيا شهر آب المقبل، وسيتوجب على رجال لويس إنريكي تحقيق لقب دوري ابطال اوروبا حينما يواجهون يوفنتوس الإيطالي في نهائي برلين يوم 6 حزيران المقبل.
من جانبه، أكد لويس إنريكي مدرب برشلونة أن فريقه قدم موسما «استثنائيا»، متمنيا أن يكون لقب الدوري الاسباني لكرة القدم، الذي ظفر به الاحد «بداية لسلسلة من النجاحات».
وتوج البرسا رسميا بلقب الليغا الـ23 في تاريخه الاحد، بالفوز في ملعب فيسنتي كالديرون معقل أتلتيكو مدريد بهدف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بالجولة قبل الأخيرة.
وعقب الفوز صرح إنريكي: «لا يمكن أن نكتفي بلحظة الفرح الحالية، صحيح أننا فزنا بالليغا بعد جهود طويلة على مدار أشهر، لكننا نتطلع للمزيد من الألقاب، ليس عدلا الاكتفاء به».
وأوضح المدرب الذي يقود البرسا للموسم الأول بشأن المباراة: «أحببت كثيرا أدائنا في يوم حاسم وعلى ملعب صعب، الفوز كان مستحقا ويجب تهنئة الفريق».
وأضاف: «أتذكر كل ما فعلناه منذ بداية الموسم، كان استثنائيا، الجمهور كان رائعا، والعمل كان متقنا للغاية».
ورفض اعتبار اللقب انتقاما شخصيا من منتقديه، مبينا: «لا يمكن لمدرب فريق كبير أن يسلم من الانتقادات طوال الموسم، كنت أعرف ذلك قبل تولي المهمة، قبل 10 أشهر أنهى الفريق الموسم دون ألقاب، كنا نعلم أن هذا الموسم لن يكون مرحلة انتقالية، نحن أكثر من سعداء بالفوز بالليجا، خاصة أن ريال مدريد كان مستواه جيد للغاية».
كما تجنب الحديث عن مستقبله في الموسم المقبل «لا يمكنني قول شيء حتى انتهاء الموسم».
وشدد على ضرورة الفوز في نهائيي دوري أبطال أوروبا وكأس الملك والتتويج بالثلاثية «يتبقى لنا نهائيين، ثلاث مباريات في الموسم، هذا سيفتح الباب للمزيد من النجاحات، هناك لاعبون استعادوا عافيتهم وكانوا أفضل من الخصوم، الثلاثية تمثل تحديا شيقا لنا».
في حين قال الظهير الأيسر لبرشلونة الإسباني جوردي ألبا عقب التتويج بلقب الدوري الاسباني لكرة القدم، بالفوز على أتلتيكو مدريد بهدف نظيف، إنه يجب على فريقه الاستماع، في ظل تبقى وقت على نهائي دوري أبطال أوروبا أمام يوفنتوس، بطل الدوري الايطالي الحالي، ونهائي كأس الملك أمام أثلتيك بلباو.
وصرح ألبا عقب المباراة: «الليغا كانت معقدة للغاية، الريال ضغط من البداية للنهاية، إنه يوم للاستمتاع، وبعدها سنجد وقتا للتفكير في مباراة ديبورتيفو التي يجب لعبها بصورة جيدة ونهائي كأس الملك ونهائي دوري الأبطال».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة