“كازبروم” الروسية تعلن عن زيادة استثماراتها في الإقليم

خلال معرض “وطن الملاحم”
اربيل- الصباح الجديد:
اعلنت شركة كازبروم الروسية للاستثمارات النفطية عن زيادة استثماراتها في اقليم كردستان خلال مراسم افتتاح معرض كتاب “”وطن الملاحم، الثقافة الكردية في عيون الباحثين الروس” الذي اعده عدد من علماء وأكاديميي معهد المخطوطات الشرقية ومعهد البحوث الشرقية، والتي قامت شركة كازبروم النفطية بتكاليف طبع هذا الكتاب.
وكان نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كردستان، قد استقبل مساء يوم الأحد ، في العاصمة أربيل، ميخائيل باغدانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي للشرق الأوسط ونائب وزير الخارجية الروسية وأليكسندر ديوكوف رئيس شركة كازبروم ويوري سينتورين نائب وزير الطاقة الروسي والوفد المرافق لهم.
وخلال اللقاء اعرب الوفد الضيف عن سعادته لزيارة إقليم كردستان وحفاوة الإستقبال التي لاقاها في الإقليم، وأكد على، وجود علاقات تاريخية بين الشعبين الكردي والروسي.
واعرب عن أمله في تعزيز هذه العلاقات في كافة المجالات، وخاصة من الناحية الإقتصادية والثقافية، كما تحدث أيضاً عن مراسيم معرض كتاب “وطن الملاحم، الثقافة الكردية في عيون الباحثين الروس” من إعداد عدد من علماء وأكاديميي معهد المخطوطات الشرقية ومعهد البحوث الشرقية، والتي قامت شركة كازبروم النفطية بتكاليف طبع هذا الكتاب.
بعدها إستعرض رئيس شركة كازبروم الروسية نبذة عن عمل ونشاطات الشركة في مختلف مناطق الإقليم، والتقدم الذي حققته في هذا المجال، عبّر عن سعادته لمستوى علاقاتهم مع حكومة الإقليم، وخاصة مع وزارة الثروات الطبيعية في الإقليم، معربا عن رغبة الشركة في الإستمرار بهذه العلاقات والتعاون المشترك، وكشف في الوقت نفسه عن ان للشركة خطة في زيادة الإستثمار في إقليم كردستان.
من جانبه أعرب رئيس وزراء إقليم كردستان عن شكره وسعادته لزيارة الوفد الضيف، مشيداً بجهودهم في تنظيم مراسيم عرض الكتاب المذكور، مجدداً إستعداده لتقوية وتعميق العلاقات الثقافية والسياسية والإقتصادية بين إقليم كردستان وروسيا، كما أعرب عن سعادته لإستعداد الجانب الروسي في الإهتمام بتنمية العلاقات مع إقليم كردستان بشكل أكثر.
وفي جانب آخر من حديثه، أوضح نيجيرفان بارزاني عن الحرب ضد إرهابيي داعش، وشجاعة قوات البيشمركة في مواجهة مخاطر الإرهاب، مشيراً إلى أن هذه الحرب سببت لإقليم كردستان أعباءاً ثقيلة على كاهله، وخاصة بسبب توجه هذا العدد الكبير من النازحين إلى الإقليم، والذي زاد في النتيجة من أعباء الحكومة. واضاف ،على الرغم من ذلك قامت بغداد بقطع حصة إقليم كردستان مثلما ورد في قانون الموازنة العراقية، ومن جانب آخر فان هبوط أسعار النفط زاد من هذه الأعباء لإقليم كردستان. كما أعرب عن أمله أن تقوم روسيا بمساعدة إقليم كردستان في مختلف المجالات لتخطي هذه المرحلة الصعبة.
وكان مسعود بارزاني رئيس الإقليم، قد حضر الاحد باربيل، مراسيم التعريف بكتاب “وطن الملاحم” الذي يتناول الكرد وثقافته عبر التاريخ من وجه نظر افضل كتاب الادب الروسي.
والتي حضرها ايضا نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة اقليم كردستان، ونائبه قوباد طالباني وعدد من المسؤولين الحكوميين والحزبيين واساتذة وباحثين اجانب، وتم تسليط الضوء على كتاب وطن الملاحم وابعاده الانسانية والثقافية والسياسية والحضارية.
ويعتبر الكتاب منهلا هاما للمستشرقين والباحثين يتطرق كتاب روس فيه الى مراحل مختلفة من نضال الكرد وكردستان بمصادر تاريخية نادرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة