اجتماع رئيس الإقليم مع الأطراف السياسية الكردية

بارزاني بحث مع “أوستن” التطورات الميدانية في الأنبار
متابعة الصباح الجديد:
كشفت مصادر مطلعة عن اجتماع رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ونائب رئيس الاقليم كوسرت رسول علي مع ممثلي الاحزاب الكردستانية يوم أمس الاثنين.
وقالت المصادر لـ”خنــدان”، ان الاجتماع حضره ملا بختيار مسؤول الهيئة العاملة في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، وعمر سيد علي ممثلا عن حركة التغيير، وعلي بابير أمير الجماعة الاسلامية الكردستانية، ومحمد فرج امين عام الاتحاد الاسلامي الكردستاني وعرفان علي عبد العزيز مرشد الحركة الاسلامية في كردستان العراق.
ومن المعروف أيضا مشاركة رئيس برلمان كردستان يوسف محمد، ونائب رئيس حكومة الاقليم قوباد طالباني, في الاجتماع.
ومن المفترض أن يتم بحث عددا من الملفات المتعلقة باقليم كردستان، وتوحيد الخطاب السياسي الكردي، تجاه المشاكل التي تواجه الا قليم في الاجتماع.
كذلك من المفترض بحث نتائج زيارة بارزاني الاخيرة الى الولايات المتحدة وهنغاريا والتشيك, واضاف المصدر، ان رئيس الاقليم سيطلع الاحزاب الكردستانية خلال الاجتماع، على تفاصيل جولته الدبلوماسية الاخيرة التي شملت الولايات المتحدة الامريكية وهنغاريا والتشيك.
وكان رئيس الإقليم بارزاني قد اجتمع الاحد في اربيل، مع الجنرال لويد اوستن قائد القيادة المركزية للجيش الاميركي والوفد المرافق له والذي تالف من القنصل الاميركي في اربيل جوزيف بينينتين وعدد من الضباط والمستشارين العسكريين للجيش الاميركي.
وقالت رئاسة اقليم كردستان في بيان لها اطلعت “الصباح الجديد” عليه، ان اللقاء بحث التطورات العسكرية والميدانية لمحافظة الانبار ومدينة الرمادي بالاضافة الى الاوضاع الانسانية التي يعيشها نازحوا الانبار بالاضافة الى تهديدات الارهابيين للمواطنين المدنيين وشدد الطرفان على ضرورة تدمير وكسر الارهابيين وطردهم من جميع الاماكن التي يحتلونها, كما تم التطرق الى مستوى التعاون بين قوات البيشمركة في إقليم كردستان, والقوات الاميركية وقوات التحالف, وقيم الوفد الضيف هذا التعاون عاليا، حيث اكد الجنرال اوستن على الدعم الكامل لبلاده لقوات البيشمركة والقوات العراقية في الحرب ضد الارهاب.
الاوضاع الميدانية في جبهات القتال بين قوات البيشمركة والارهابيين كانت محورا اخر من الحديث حيث اكد رئيس الاقليم ان لشعب كردستان ثقة عالية بقوات البيشمركة في ابعاد خطر تهديدات الارهابيين عن شعب كردستان بوجود الدعم المطلوب من اصدقائه وحلفائه, وسلط الطرفان الضوء على زيارة رئيس الاقليم للولايات المتحدة الاميركية وضرورة توسيع العلاقات والتعاون بين قوات البيشمركة والجيش الاميركي.
وحضر اللقاء، كل من رئيس حكومة اقليم كردستان ونائب رئيس الحكومة ومستشار مجلس الامن في الاقليم ووزير البيشمركة ورئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان ومسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة الاقليم ووكيل وزارة البيشمركة وجعفر شيخ مصطفى والفريق شيروان عبد الرحمن والفريق جبار ياور اعضاء القيادة العامة لقوات حماية الاقليم.
وكان الجنرال اوستن قد التقى في بغداد, مع رئيس الوزراء حيدر العبادي، حيث بحثا طورات الاوضاع الامنية والحرب ضد تنظيم داعش الارهابي.
وتطرق الجانبان في لقائهما الى مستجدات الاحداث الميدانية في الانبار وبيجي وبقية القطعات التي تجري فيها العمليات الامنية، ومساعدة القوات الأمنية جوا، وسبل دعمها من خلال التسليح والتدريب لدحر داعش.
كما التقى اوستن مع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، وجرى خلال لقائهما بحث سبل التصدي لتنظيم داعش الارهابي وتطورات الاحداث في الانبار.
واكد الجبوري الحاجة الماسة لتشريع القوانين التي تم الاتفاق عليها منها قانون الحرس الوطني، وكذلك ضرورة الاسراع بتوفير السلاح لابناء العشائر، لافتا الى ان مجلس النواب يبذل جهودا كبيرة من اجل رفع الروح المعنوية للمقاتلين.
واعرب عن أمله في ان يكون للتحالف الدولي دور اكبر في مواجهة الارهاب، مشددا على اهمية مشاركة اهالي المحافظات المحتلة بشكل اوسع واشمل لما في ذلك من تأثير ايجابي مباشر على سير المعارك.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة