متحف التراث السرياني في عينكاوا تراث وتاريخ للثقافة والفنون

مقتنياته النادرة إثبات على عراقة الحضارة
اربيل – امجاد ناصر الهجول :
بين تل قصرا الاثري المقابل لكنيسة ماركوركيس ومزار مارت شموني في قضاء عنكاوا في محافظة اربيل. يتربع متحف التراث السرياني الذي يضم, مختلف المقتنيات للشعب السرياني مثل الازياء من جميع المناطق والقرى التي كان سكنها السريانيون فضلا عن الصناعات الشعبية و مقتنيات رواد الفكر والثقافة والفنون السريانية و الكتب والصور والمقتنيات الفخارية النادرة .
و اكثر ما يميز هذا المتحف انه يحتوي على المخطوطات والمنحوتات والمنسوجات القيمة فضلا عن صور مشاهير النهظة الفكرية العراقية في الادب والفنون والصحافة والرياضة والموسيقى والعلوم, وفي مقدمتهم شيخ المدربين عمو بابا والموسيقاران جميل بشير ومنير بشير وجميع هذه الاسماء اللامعة في مختلف الثقافات هي من السريان .
وقال فاروق حنا مدير متحف التراث السرياني لـ «لصباح الجديد»: المتحف تابع لمديرية التراث والفنون الشعبية السريانية التابعة للمديرية العامة للفنون السريانية لوزارة الثقافة والشباب في اقليم كردستان العراق. والمتحف حديث الانشاء تم افتتاحه رسميا في 11من شهر نيسان من عام 2011 بمناسبة احتفالات الشعب السرياني باعياد راس السنة البابلية الاشورية اكيتو, حيث قمنا قبل الافتتاح بثلاثة سنوات تقريبا بجولات ومسح ميداني على جميع المناطق والقرى السريانية لجلب واقتناء كل ما يتعلق بتاريخ الشعب السرياني والتي حاليا معروضة في مدخل المتحف. والقاعة الاولى تم تخصيصها للازياء التقليدية والمواد البيتية والصناعات الشعبية والمواد الزراعية والمنسوجات والات الحياكة والغزل والمقتنيات الطينية والحجرية والمعدنية والفخارية .
و تحتوي القاعة الثانية المخصصة لثقافة على صور ونبذه عن حياة رواد النهضة الفكرية والثقافية السريانية ومجموعة كتب قديمة طبعت في العراق و نماذج من الصحافة السريانية وشروحات مختصرة عن كل صحيفة ونماذج من مخطوطات و وثائق سريانية قديمة, فضلا الى صور وشروحات لرواد المسرح العراقي و الاثاريين السريان والصناعات الشعبية المختلفة و المزارات والقرى والمدارس والعادات والتقاليد القديمة و شروحات لموسيقيين وفنانين سريان وعن الرواد الاوائل في مختلف المجالات واخرى لمراسيم زفاف من مختلف القرى, ولدينا الاف الصور القديمة من مختلف القرى نحتفظ بها بالارشيف, كما توجد قاعة ثالثة خاصة للانشطة الثقافية والمؤتمرات, علما ان اغلب مقتنيات المتحف هي هبات وتبرعات المواطنيين السريان.
مضيفا : يعد المتحف رمزا مهم للشعب السرياني من الناحية التاريخية والتراثية والحضارية وبستقطب العديد من السواح والزائرين للاطلع والمعرفة على تاريخهم وتراثهم كما يعد المتحف معلم سياحي لاقليم كردستان لانفرادة بين المتاحف العالمية بهذا الخصوص, ويستقبل المتحف جميع الانشطة المتعلقة بالتراث والفنون ويقدم المساعدة للباحثين والكتاب المختصين بالتراث والفنون السريانية, وتم شرح جميع المقتنيات باربعة لغات (السريانية والكردية والعربية والانكليزية) ليتمكن السائح من الاطلاع على المتحف بدون اللجوء الى المترجم لمرافقته , ومن خلال المتحف نحن نعرف من هم السريان وما قدموا في جميع المجالات مثلا اول رئيس جامعة من السريان واول المطابع دخلت للعراق عن طريق الاباء الدومنيك, والصحافة السريانية سبقت العربية والكردية والكتابة في ادب الرحالة كما ذكرنا اول طبيب من السريان وصاحب طاحونة والتصوير الشمسي .
وتضيف فائزة ابراهيم مديرة قسم الصيانة : توجد في المتحف عدد من الورش الفنية ( ورشة الصيانية والخياطة والتطريز والحياكة وصناعة الاكسسوارات وصناعة المواد الطينية ) و يتم صناعتها وانجازها وفق الصور الحقيقية والنادرة من الازياء والنقوش للحفاظ على اصالة التراث السرياني بدون تحوير واضافة التي تفقدها القيمة الفنية, ونستخدم بعض علب الشوكلاته و عبوات المشروبات الغازية المعدنية لصناعة الحلي والاكسسوارات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة