سلمى حايك: لدي مشاريع مستلهمة من التاريخ العربي

بيروت ـ وكالات:
أكدت النجمة المكسيكية اللبنانية الأصل، سلمى حايك، أنها أمام عدد من المشاريع التي هي في طور الدراسة ومستمدة من التاريخ العربي.
وقالت حايك خلال تواجدها في مدينة كان جنوب فرنسا ضمن فعاليات مهرجان كان السينمائي الدولي، إنها أمضت العامين الأخرين في متابعة كافة التفاصيل الخاصة بإنتاج الفيلم الكارتوني، “النبي”، المأخوذ عن أعمال جبران خليل جبران، مشيرة إلى أنها قامت بجولة في عدد من الدول، بينها قطر ولبنان، حيث عرض الفيلم.
وعن حضورها في مهرجان كان، لفتت النجمة العالمية إلى أن فيلمها “حكاية الحكايات” للمخرج الإيطالي ماثيو غاروني، قد عرض في المسابقة الرسمية، وهو يتناول إحدى الروايات الإيطالية المكتوبة في القرن الـ16، التي تعتمد على الخيال وتضم مجموعة من الحكايات.
وقالت حايك في تصريحها إنها ستشرع في نهاية العام الحالي بتصوير فيلم جديد تحت عنوان “سبتمبر في شيراز” للمخرج واين بلير، المقتبس عن نص روائي، سيشاركها في بطولته الأميركي، أدريان برودي. ومن المتوقع أن يكون جاهزاً للعرض في ربيع العام المقبل.
وتتواصل أعمال مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته الـ68، ويتنافس على السعفة الذهبية 19 فيلماً، ليس من بينها فيلم عربي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة