الأخبار العاجلة

العبادي يضع استقالته تحت تصرف المرجع السيستاني

بعد تعرضه لضغوط داخلية واقليمية
الصباح الجديد ـ خاص :
علمت الصباح الجديد من مصادر مطلعة ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وضع استقالته تحت تصرف المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني.
وقالت المصادر ان ” الاعباء الملقاة على عاتق العبادي ثقيلة جداً وباتت اكثر مما تحتملها حكومته “.
واضافت ان ” رئيس الوزراء يتعرض الى ضغوط سياسية من مؤسسات اقليمية وكذلك من انصارها في العراق وكذلك عجزه عن المواءمة بين سياسة حكومته والتزاماته الدولية ومع الضغوطات وما يحصل على الأرض”.
وأشارت المصادر الى ان ” هنالك اطرافاً شبه عسكرية تتخذ العديد من القرارات من دون الرجوع الى القائد العام للقوات المسلحة مما تسببت بتلكؤ المؤسسة العسكرية في اداء واجباتها على الوجه الاكمل وبما يتعارض مع الخطط الامنية التي يضعها رئيس الوزراء”، موضحة ان ” هذه الاطراف لا تنصاع لقرارات الحكومة”.
وزادت المصادر بالقول ” كما يتعرض العبادي الى ضغوط وانتقادات كثيرة من قبل اطراف وكتل سياسية على خلفية زيارته الأخيرة الى واشنطن ومحاولته تمتين العلاقات الامنية والعسكرية مع الولايات المتحدة الأميركية، حيث ابدت هذه الاطراف عدم رضاها عن هذا التقارب “.
يذكر ان النجاحات العسكرية والانجازات التي حققتها الاجهزة الامنية تحت قيادة رئيس الوزراء حيدر العبادي والتي تكللت بتحرير اجزاء كبيرة من محافظة صلاح الدين ومركزها مدينة تكريت وديالى، اعقبتها انتكاسات على العديد من الجبهات ومنها قضاء ومصفى بيجي، وكذلك ما يحدث من تراجع في جبهات الانبار.
يشار الى العاصمة بغداد شهدت في الآونة الاخيرة تراجعاً أمنياً تمثل بتفجير العديد من السيارات المفخخة مما أدى الى توجيه انتقادات للمؤسسة الامنية التي يقودها رئيس الوزراء حيدر العبادي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة