الأخبار العاجلة

انطلاق عمليات تحرير شمال تكريت من جهة غربي بيجي

القوات الأمنية تقتل 50 عنصراً من “داعش” في تلال حمرين
صلاح الدين ـ عمار علي:
أعلن مصدر أمني في قيادة عمليات سامراء انطلاق عمليات تحرير مناطق شمال تكريت من سيطرة تنظيم “داعش”، مبيناً أن هذه العملية بدأت من المناطق المحاذية لنهر دجلة من جهة الغرب، مشيراً في الوقت ذاته إلى مقتل نحو 50 مسلحاً من “داعش” خلال إشتباكات وقعت قرب منطقة تلال حمرين.
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه لـ “الصباح الجديد” إن “القوات الأمنية باشرت بعمليات تحرير المناطق المحاذية لقضاء بيجي شمالي مدينة تكريت من جهة الغرب المطلة على نهر دجلة”، موضحاً أن “عمليات التحرير ستشمل مناطق الحمرة والمحزم ولن تنتهي هذه العملية حتى تطهير اخر نقطة في شمال بيجي من عناصر تنظيم داعش”.
وأضاف أن “قوات الجيش بمساندة عدد من مقاتلي الحشد الشعبي ومقاتلي العشائر تمكنوا من تحقيق إنتصار كبير على مسلحي داعش في مناطق سلسلة جبال حمرين شمال شرقي تكريت”.
لافتاً إلى أن “الاشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل نحو 50 مسلحاً منهم، بالإضافة إلى مصادرة سيارات وأسحلة كثيرة من التنظيم المسلح”.
في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الداخلية العراقية في بيان إطلعت عليه “الصباح الجديد” عن مقتل إنتحاري حاول تفجير نفسه على قطعاتها المرابطة على طريق مصفى بيجي”، مشيرةً إلى أن “قوة من الشرطة الاتحادية تمكنت من تفجير عجلتين مفخختين قرب تقاطع ناحية الصينية شمالي تكريت”.
وتمكنت القوات الأمنية العراقية مؤخراً من تحرير أجزاء واسعة في المناطق الواقعة بأطراف مصفى بيجي النفطي شمال محافظة صلاح الدين، بالإضافة إلى تطهير منطقة المالحة القديمة بالكامل من سيطرة عناصر تنظيم “داعش”، خلال عملية عسكرية كبيرة شنتها قوات الجيش ومقاتلي الحشد الشعبي بمساندة عدد من مقاتلي العشائر.
ويشهد قضاء بيجي معارك مستمرة بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم “داعش”، منذ حزيران الماضي، حيث تزج الحكومة العراقية بالقوات والتعزيزات العسكرية للمنطقة، فضلا عن مشاركة الطيران الحربي للتحالف الدولي بقيادة امريكا، للحيلولة دون وقوع أكبر مصفاة للنفط في الشرق الاوسط شمالي مدينة تكريت بيد “داعش”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة