الريال يفرش طريق لقب الليجا لبرشلونة بتعادله مع فالنسيا

أنشيلوتي: سنتأهل إلى نهائي برلين

مدريد ـ وكالات:

ابتعد ريال مدريد عن المنافسة على لقب الدوري الإسباني وفرش الطريق بالورد للغريم برشلونة، بعدما تعادل إيجابيًا بهدفين مع فالنسيا في إطار منافسات الجولة 36 من المسابقة على ملعب «سينتياجو برنابيو» مساء امس الاول، في مباراة مثيرة، شهدت إضاعة ركلة جزاء من جانب البرتغالي كريستيانو رونالدو.
أحرز هدفي فالنسيا، باكو ألكاسير وخافيير مارتينيز، في الدقيقتين 19 و26، بينما أحرز هدفي ريال مدريد، بيبي وإيسكو في الدقيقتين 56،84، ليصل رصيد ريال مدريد إلى النقطة 86 بفارق 4 عن برشلونة المتصدر، في حين وصل رصيد فالنسيا عند النقطة 73 في المركز الرابع، قبل جولتين من ختام المسابقة.
من جانبه، أكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، أن فريقه قد يصل الى نهائي دوري أبطال أوروبا اذا لعب امام يوفنتوس كما لعب السبت امام فالنسيا.
وسقط الريال في فخ التعادل على ملعبه امام فالنسيا 2-2 ليفقد بنسبة كبيرة حظوظه في التتويج بلقب الليغا، إذ اتسع الفارق مع المتصدر برشلونة الى أربع نقاط قبل جولتين على النهاية.
وعقب المباراة صرح أنشيلوتي: «النتيجة ليست جيدة، لكن الأداء كان جيدا، كافحنا حتى النهاية وأهدرنا الكثير من الفرص، سجلنا هدفين بخلاف ثلاث كرات في العارضة وركلة جزاء ضائعة، كنا نستحق الفوز، نتمنى أن يكون يوم الاربعاء سعيدا».
وشدد المدرب على ضرورة الفوز في الجولتين المتبقيتين برغم اعترافه بأن الليجا أصبحت مهمة «معقدة».. ويستقبل الميرينغي على الملعب نفسه اليوفي في إياب نصف نهائي التشامبيونز، على أمل تعويض خسارته ذهابا في إيطاليا بهدفين لواحد.وعن هذه المواجهة تحدث كارلو: «اللاعبون قدموا أقصى ما بوسعهم اليوم، يمكننا الوصول لنهائي برلين اذا كرروا الأداء نفسه «.
وأبدى تفائله إزاء مشاركة لاعب الوسط الألماني توني كروس الذي غادر الملعب في توقيت مبكر اليوم بسبب إصابة في العضلة الخلفية للساق.. وقال كارلو: «سنقيم حالة كروس غدا، نحن متفائلون، نفس الأمر بالنسبة لبنزيمة، يشعر ببعض الآلام لكن بإمكانه اللحاق بمباراة اليوفي».
وبشأن تعرض الحارس والقائد إيكر كاسياس لصافرات استهجان ، علّق المدرب الإيطالي: «كاسياس قدم مباراة جيدة مثل بقية الفريق، دفعنا ثمن بعض الأخطاء، الرقابة لم تكن جيدة في الكرات الثابتة، الهدف الأول جاء بنحو سريع، واجهنا صعوبة للانتفاض».. وبرر غياب المدافع الفرنسي رافائيل فاران عن اللقاء بمعاناته من الحمى الليلة الماضية.
وأشار أنشيلوتي الى أن التعثر امام فالنسيا يعطي دافعا للفريق الأربعاء، لكن يجب معالجة الأخطاء الدفاعية وعدم تكرارها.
الى ذلك، امتدح البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو، مدرب نادي فالنسيا الإسباني لكرة القدم، حارسه البرتغالي دييغو ألفيش بعد تألقه السبت أمام ريال مدريد، وعده «أفضل حارس مرمى في الليغا».
وقاد ألفيش فالنسيا للخروج بنقطة التعادل من ملعب سانتياجو برنابيو (2-2)، إذ تصدى للعديد من الفرص الخطيرة، ومنع ركلة جزاء بالتخصص نفذها الهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو.
وأوضح نونو في تصريحات عقب المباراة: «لدي أفضل حارس في الليغا، أفضل ظهير أيمن، وأفضل قلبي دفاع، أفضل جبهة يسرى، لدي أفضل العناصر».
وأضاف: «ألفيش لديه ميزة خاصة، إنه أكثر نضجا مما يبدو في تصدياته، بارع في التصدي لركلات الجزاء، يصد نصفها تقريبا، إنه يمنح الهدوء والطمأنينة للفريق، نملك حارسا عظيما ودفاعا قويا».
واعترف المدرب الشاب بأن لاعبي (الخفافيش) «يشعرون بالحزن» لضياع فوز كان بالمتناول بالنسبة لهم.
وتابع نونو: «المباراة كانت رائعة، كل فريق كان يلعب على الفوز، حصلنا على نقطة، كنا نريد الثلاثة، نافسنا امام أحد أقوى فرق العالم، نترك البرنابيو ورؤوسنا مرفوعة».
كما أكد تمسك فريقه بأمل التواجد بين أفضل ثلاثة في الليغا، إذ يحتل حاليا المركز الرابع، المؤهل لدوري أبطال أوروبا، وأمامه فرصة لانتزاع مركز أتلتيكو الثالث.
وفي مباراة اخرى، حافظ ديبورتيفو لاكورونا على أمله في البقاء بدوري الدرجة الأولى الأسباني لكرة القدم، بالموسم المقبل بعدما أفلت من الهزيمة أمام مضيفه أتلتيك بلباو وتعادل معه 1-1 في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الأسباني لكرة القدم.
وجاء هدف التقدم لبلباو بعد 13 دقيقة من بداية المباراة، وكان من نصيب ارتيز ادوريز زوبيلديا وكادت أن تنتهي بفوز أصحاب الأرض لكن ديبورتيفو خطف هدف التعادل في اللحظات الأخيرة عن طريق ألبرتو لوبو جارسيا.
ورفع بلباو رصيده بذلك إلى 49 نقطة في المركز الثامن مقابل 31 نقطة لديبورتيفو لاكورونا الذي صعد إلى المركز الثامن عشر بفارق نقطة واحدة خلف ألميريا وبفارق الأهداف خلف إيبار وأمام غرناطة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة