مدرسة الموهوبين في البصرة احتفلت بتخرج الدفعة الثالثة من طلبتها

أطلقت عليها تسمية دفعة الجهاد والاجتهاد

البصرة – سعدي علي السند:

احتفلت مدرسة الموهوبين في البصرة بتخرج الدفعة الثالثة من طلبتها والتي أطلق عليها تسمية (دفعة الجهاد والاجتهاد).

احتفالية أقيمت على قاعة المدرسة بحضور الدكتور ضرغام الأجودي النائب الثاني لمحافظ البصرة وأمين منصور قاسم رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة البصرة وحسن العطبي مستشار المحافظ لشؤون التربية والتعليم وإحسان منور عبدالنبي معاون مدير عام تربية البصرة وحسن النجار مدير مكتب المفتش العام وحسين عبدالحميد المفتش التربوي وعدد من التربويين وأولياء امور الطلبة .

وتضمن الحفل كلمات أكدت على أهمية دور مدرسة الموهوبين وضرورة دعمها كونها تخرج علماء المستقبل فقد اشار النائب الثاني لمحافظ البصرة ان احتفالنا بتخرج هذه الدفعة الجديدة من طلبة مدرسة الموهوبين بالبصرة يعني لنا الكثير اذ يعني اننا ماضون على طريق البناء والأبداع والتواصل العلمي لأعداد جيل نفخر به جميعا على طريق بناء الوطن العزيز العراق فقد عزمت ادارة مدرسة الموهوبين في هذه المحافظة الشماء أن تعطي كل ماعندها من دروس منهجية تليق بطلبتنا الموهوبين وتعزز من قدراتهم وابداعاتهم وحرصهم على ان يكونوا اهلا للدراسة في هذه المدرسة تحت اسم الموهوبين الذي يعني الكثير فقد وجدنا خلال متابعاتنا المستمرة للعملية التدريسية في المدرسة ومواكبتنا لبرامجها التربوية والعلمية .

ان الفعل العلمي كبير جدا وان طلبتنا الأعزاء حريصون جدا على ان يكونوا سباقين للتفاعل مع المنهج الدراسي وتحقيق المزيد من الأبداعات والنجاحات في مجال العلم والمعرفة والأبتكار بمساعدة اساتذتهم واننا فخورون بكل ماسجله هؤلاء المبدعون ووثقوا انجازات هي مثار اعجابنا جميعا وان مجتمعنا ومدينتنا العزيزة اهل للفخر بهذه الأنجازات التي ستظل مسجلة بأسماء الموهوبين من طلبتنا واننا في الحكومة المحلية سنبقى نتابع هذه الأنجازات ونشد على ايدي ادارة المدرسة وطلبتها لتحقيق المزيد من الإبداعات .

وبدورها شكرت مديرة المدرسة إبتهال الأسدي الحضور وشكرت كل جهد تقدمت به الحكومة المحلية في البصرة والمديرية العامة لتربية البصرة لمدرسة الموهوبين لكي تواصل نهضتها ومسيرتها العلمية واعداد طلبتنا بالشكل الذي نفخر به جميعا فطلبتنا علماء غدنا العراقي الجميل واساتذة الأبداع في شتى مجالاته وهكذا هو عزم مدرستنا لتكون متميزة على الدوام.

.ثم ألقى عدد من الطلبة قصائد تغنت بحب الوطن وبطولات جيشنا والحشد الشعبي الأبطال ثم تم تكريم الطلبة الخريجين بهدايا وشهادات تقديرية فيما أفتتح على هامش الاحتفال معرض فني تضمن أعمالا يدوية لطلبة المدرسة نال إعجاب الحضور لجودة وحرفية المعروضات .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة