“السجاد اليدوي” تقيم معارضها في الوزارات للترويج لمنتجاتها

لوحات اثرية مستوحاة من تاريخ العراق

هدى فرحان *

اعلنت الشركة العامة للسجاد اليدوي احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن قيامها بتنظيم معارض للترويج لانتاجها من السجاد اليدوي في مقرات وزارات الدولة وعلى ارض معرض بغداد الدولي وتشكيل فرق تسويقية للبيع في المحافظات ، كما كشفت عن خطتها لتحسين اساليب الانتاج واستعمال تصاميم جديدة الى جانب تفعيل خط الخياطة .

وبين مدير عام الشركة كاظم محمد العوادي في تصريح للمكتب الاعلامي بأن الشركة وبعد ان تمكنت من تحسين اساليب وطرق الانتاج وادخال تصاميم جديدة تستعمل لاول مرة وبهدف الترويج لانتاجها وتنشيط العملية التسويقية وتحقيق الايرادات اقامت وبدعم من وزير الصناعة والمعادن وبالتنسيق مع الامانة العامة لمجلس الوزراء معارض في مقرات الوزارات لعرض وتسويق منتجها من السجاد الاثري المستوحى من تاريخ العراق كمسلة حمورابي وباب عشتار والقيثارة وغيرها . وقال المدير العام ان هذه المنتجات لاقت اقبالا جيدا وبالاخص في وزارة الكهرباء التي تميزت عن غيرها من الوزارات من خلال شراء جميع اللوحات المعروضة والبالغة بحدود (70) قطعة ، مشيرا الى تشكيل فرق تسويقية في معامل الشركة في الحلة والمدحتية وكركوك لتسويق الانتاج في مراكز الاقضية والنواحي في المحافظة والمحافظات المجاورة .

واضاف بأن الشركة نجحت في تصنيع سجادة البازاريك والتي تعد اقدم سجادة في العالم والمعروضة نسختها الاصلية في متحف سان بطرسبيرغ بروسيا بعد تطوير التصميم وبغزول اصلية والوان طبيعية وصناعة يدوية 100% بأيد عراقية والتي كان لها مقبولية وصدى واسع في داخل العراق وخارجه .

واشار المدير العام الى تصنيع كميات من هذه السجادة وبيعها وان الشركة عازمة على تصديرها للخارج بالتعاون مع احد التجار اضافة الى تصنيع سجاد من الحرير والصوف  بتصاميم لأثار عراقية تاريخية أو معالم حضارية أو دينية كخارطة العراق ومرقد الرسول (ص) وقد نالت استحسان ورضا وطلب المسؤولين والمواطنين فضلا عن تصاميم خاصة لشخصيات معروفة والصور الشخصية وحسب الرغبة .

واضاف العوادي بأن الشركة تعمل جاهدة لتفعيل خط الخياطة الذي تم استحداثه مؤخرا لتوفر مكائن الخياطة الجاهزة للعمل وحسب النظام الداخلي للشركة لغرض تحسين الوضع المالي من خلال التعاقد مع وزارات الداخلية والدفاع حيث ان خط الخياطة سيكون مكملا لخط سيت الدوشك والوسادة والشرشف والذي تقوم الشركة بتجهيزه لوزارات الداخلية والدفاع والصحة والعمل والشؤون الاجتماعية ، لافتا الى انه سبق وان تم تجهيز وزارات البلديات والكهرباء والصحة وشركات الاسمنت والسيارات ببدلات عمل بكميات قليلة لاتتناسب والخطة الموضوعة ، مضيفا بأن للشركة خط لانتاج البسط بقياسات وتصاميم حسب الطلب .

واستعرض مدير عام الشركة اهم معوقات العمل والانتاج والمتمثلة بنقص الملاكات العاملة من العنصر النسوي وعدم امكانية التعيين على الملاك الدائم او بصفة عقود واجور يومية لرفد الشركة بملاكات وطاقات شابة اذ ان الشركة بطبيعة عملها تعتمد على المهارات الفردية للعنصر النسوي ممن يحترفن مهنة النساجة كون عملها حرفي يدوي لايدخل فيها المسلك التكنولوجي والمكننة اضافة الى ان تقدم السن للنساء العاملات وتحملهن اعباء والتزامات حياتهن العائلية وتعرضهن لامراض الظهر وضعف البصر بسبب عملهن اليومي يؤثر سلبا على ادائهن وكفاءتهن الانتاجية  فيما لو قورنت بكفاءتهن ونشاطهن عند تعيينهن قبل سنوات طويلة .

وشدد المدير العام على ضرورة تعزيز الشركة بعناصر نسوية تتراوح اعمارهن بين (15- 18) سنة ممن يمتلكن القوة العضلية والنشاط والعطاء لتشغيل الايدي العاملة وتحقيق طاقات انتاجية عالية ونوعية افضل ، موضحا بأن هناك محاولات جادة مع الامانة العامة لمجلس الوزراء وبدعم من وزير الصناعة والمعادن لتحويل الشركة الى التمويل المركزي لكي تتمكن من التعيين الدائم او بصفة عقود او اجور يومية بصلاحية المدير العام او مجلس ادارة الشركة لرفدها بملاكات جديدة شابة قادرة على العمل وتحقيق انتاجية عالية .

ودعا المدير العام الى اهمية تقديم الدعم والاسناد الكافي لضمان ديمومة العمل والانتاج في الشركة  لخصوصيتها الحرفية وللحفاظ على الارث الحضاري والتراثي لبلاد وادي الرافدين انسجاما مع التوجيهات والتعليمات الحكومية.

وفي ختام حديثه اعرب عن امله بتفعيل الاستثمار التجاري للاستفادة من المساحات الواسعة التي تمتلكها الشركة في مواقع حيوية في انشاء الاسواق التجارية الكبيرة (المولات) او الفنادق لتعظيم موارد الشركة والاسهام في تحمل رواتب موظفيها وتطوير امكانياتها .

*اعلام وزارة الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة