بارزاني يبحث مستقبل الكرد بعد الانتهاء من داعش وتحرير الموصل

يلتقي الرئيس الاميركي اوباما اليوم

اربيل – الصباح الجديد:
يلتقي رئيس اقليم كردستان اليوم الثلاثاء الرئيس الاميركي باراك اوباما لبحث جملة من الملفات ، وسيتم بحث مستقبل الكرد بعد الانتهاء من “داعش” وتحرير الموصل.
وكان مسعود بارزاني قد وصل إلى واشنطن مساء الاحد في زيارة من المقرر أن يلتقي خلالها كبار المسؤولين، فضلا عن الرئيس الاميركي.
ويقول مستشارون رسميون في إقليم كردستان ان بارزاني الذي يزور الولايات المتحدة الامريكية، بدعوة رسمية، يحمل ملفات مهمة معه إلى البيت الابيض، مبينين، أن أكبر تلك الملفات طرح الدولة الكردية، وبكل علانية أمام الرئيس الامريكي باراك أوباما، وكبار المسؤولين الامريكيين.
وقال المستشار الإعلامي في مكتب رئيس اقليم كردستان، كفاح محمود، في تصريح للموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكردستاني ، ان زيارة بارزاني رئيس اقليم كردستان، الحالية الى امريكا هي الاكثر اهمية لانها تاتي في خضم حرب ضروس بين الاقليم وپيشمرگته وبين قوى ارهابية عالمية استولت على اسلحة جيشين كبيرين في المنطقة واصبحت تشكل خطرا على الامن والسلام العالمي.
واشار محمود الى ان بارزاني يحمل كل تضحيات الشعب الكردي وصموده وقضيته الى العالم، لافتا الى انه يحمل ملفا مهما هو كيف سيكون مستقبل الكردستانيين بعد الانتهاء من عصابات “داعش” الارهابية وتحرير الموصل وبلداتها، اضافة الى تسليح قوات كردستان “الپيشمرگة” وعملية تحرير الموصل ومواضيع اخرى تتعلق بالعراق والمنطقة.
وفي السياق ذاته، قال المستشار السياسي في دائرة العلاقات الخارجية لحکومة إقلیم کردستان سامان سوراني، في تصريح للموقع ذاته ان بارزاني، بعث قبل فترة برسالة الی الرئیس باراك أوباما ذكر فیها مطلب الكردستانيين في حق تقرير المصير، مشيرا الى انه في هذه الزیارة سوف يؤکد بكل علانية أمام الرئیس الأمريكي علی هذا المطلب الكودي.
واضاف سوراني ان سیاسة أمریكا “الحليفة” حیال تأسيس دولة كردستان تغیرت وخاصة بعد حرب الپيشمرگة ضد عصابات “داعش” الارهابية، وفي ضوء إنتصارات قوات البيشمرگة المتتالية في محاربة التطرف والإرهاب في المنطقة، ونيابة عن العالم المتمدن.
وتابع، ان الكرد يعدون ان ملف إقامة الدولة الكردستانية هي الغاية، وكردیاً يجب أن ينظم انفسهم أكثر ويدعموا رسالة وخطوات بارزاني، وزيارته الی واشنطن لیس فقط علی مستوی الأحزاب الکردستانية العشرة في إقلیم كردستان، بل علی مستوی الأجزاء الأخری من كردستان.يذكر ان آخر زيارة لبارزاني، إلى واشنطن كانت في نيسان عام 2012، وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماري هارف، أن بارزاني سيلتقي أيضا مساعد وزير الخارجية توني بليكن لبحث الحملة العسكرية الهادفة إلى إضعاف وتدمير عصابات “داعش” الارهابية.
وذكر بيان لرئاسة اقليم كردستان مسعود بارزاني وصل بعد ظهر اليوم (السبت) بتوقيت امريكا الى الويلايات المتحدة وسيجتمع يوم الثلاثاء المقبل مع الرئيس الامريكي باراك اوباما.
وكان قد غادر بعد ظهر السبت اربيل الى الويلايات المتحدة الامريكية ليبحث مع الرئيس الامريكي باراك اوباما مجموعة ملفات من بينها مستقبل الكرد في المنطقة.
كما قام فندق Ritz –Carlton الذي سيقيم بارزاني فيه برفع علم كردستان الى جانب العلم الامريكي.
وخلال هذه الزيارة يجتمع الرئيس بارزاني والوفد المرافق له مع الرئيس وكبار المسؤولين في الحكومة ومجلس الشيوخ الامريكي وعدد من الدول الاوربية وان المحاور الرئيسية لاجتماعات ولقاءات الرئئيس بارزاني تبادل الاراء حول الحرب مع داعش وتهديدات الارهابيين على المستوى العالمي والمنطقة وتحرير الموصل والمناطق الخاضعة لغاية الان لسيطرة داعش ومستقبل اقليم كردستان والعلاقات بين اقليم كردستان وامريكا والدول الاروبية.
يذكر ان كلا من مسرور بارزاني مستشار الامن في الاقليم وقباد طالباني نائب رئيس الوزراء ومصطفى سيد قادر وزير البيشمركة وقؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة الاقليم واشتي هورامي وزير الثروات الطبيعية ودرباز كوسرت رسول وزير الاعمار وفلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية يرافقون بارزاني في زيارته.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة