انتحاري يفجر نفسه في قلب دمشق

عمان – رويترز: قال مصدر في الجيش السوري إن مهاجما انتحاريا فجر نفسه اليوم الاثنين في حي بوسط العاصمة دمشق به مجمعات أمنية رئيسية.

وأبلغ المصدر التلفزيون الرسمي أن قوات الأمن قتلت كل أعضاء “جماعة ارهابية” في حي ركن الدين المزدحم خلال مطاردة بعد أن فجر انتحاري نفسه.

ولم يفصح المصدر عما إذا كان الهجوم أسفر عن سقوط قتلى لكن أحد السكان تم الاتصال به عن طريق تطبيق فايبر قال إن الجيش أغلق الشوارع الرئيسية في ذلك الجزء المزدحم من العاصمة قرب منشآت حكومية رئيسية وسفارات, واعتقلت قوات الأمن عشرات الأشخاص بعد أن هز الانفجار الحي السكني والتجاري المزدحم وهو مفترق طرق رئيسي في دمشق يقطنه عدد كبير من الأكراد السوريين.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان أن الانفجار ربما استهدف مسؤولين أمنيين حيث يعيش كثير من كبار المسؤولين في المنطقة التي تضم أيضا عددا من الفروع الرئيسية لأجهزة المخابرات السورية, وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد ومقره لندن إن المعلومات الأولية تشير إلى استهداف عناصر من الأمن إذ أن المنطقة تعرضت من قبل لهجمات من مسلحي المعارضة.

وشهد وسط دمشق الذي تسيطر عليه القوات الحكومية ويخضع لحماية أمنية مشددة الكثير من التفجيرات خلال الحرب الأهلية التي دخلت عامها الرابع وأودت بحياة أكثر من 200 ألف شخص, والتفجيرات الانتحارية نادرة لكن هجوما انتحاريا قتل عدة أفراد من الدائرة المقربة للرئيس بشار الأسد في العاصمة في تموز 2012.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة