الأخبار العاجلة

إغتيال النشاط المدرسي

لا نستغرب ولا نتعجب من هذا االانحدار السريع الى قاع الجهل والامية والعنف، ولا نندهش من إلغاء درس الفنية والرياضة في المدارس ،ولا ترمش عين مسؤول من إغتيال النشاط المدرسي في وزارة التربية بضمه كشعبة على شكل جثة الى النشاط الرياضي. والجميع يتساءل:هل الوزير له علم بهذا الاغتيال؟ ولكن لسان حال التربويين يقول: ان كان يعلم فتلك مصيبة وان كان لا يعلم فالمصيبة أعظم. هناك(حبربشية) يصولون ويجولون في جميع مفاصل الدولة وهم وراء عث الفساد الذي ينخر في جسد البلاد. و(حبربشية) وزارة التربية يحتقرون العلم والفن والادب والثقافة ويدفعون بها الى خانة الحرام حتى لا يعترض احد على الاغتيال ولا يدافع عن الضحية. البشرية كلها تعرف ان الآثار الحضارية في العراق ومصر والهند وفي بقية العالم هي نتاج الفن والادب، الاهرامات فن وملحمة كلكامش أدب وكذلك بقية الآثار الحضارية التي لا تخرج عن نطاق الفن والادب. لماذا إذن يدمر السادة(الحبربشية) الصرح الفني والثقافي في دائرة النشاط المدرسي،الذي تخرج من ورشته المعرفية كبار الفنانين والادباء وصاروا مدارس فنية وعلمية وثقافية للطلاب والتلاميذ ولجميع الناس.هل يعلم السادة(الحبربشية) ان النشاط المدرسي يحتضن أعظم المحاربين لقوى الظلام، فنانين مشرفين بيدهم (قلم وجاكوج) يطرقون ويثقبون كتل الظلام الكونكريتية حتى تدمى راحة أيديهم من شدة الدق والطرق من دون ان يعلم بهم احد وهم لا يشكون صلابة الظلام التي تحتاج الى مثاقب وشفلات عملاقة لإزاحتها،طبعا،هناك ظلام خارجي وظلام داخلي، تدمى أيديهم ليثقبوا كوة للعقل يتنفس منها النور والهواء النقي والحرية. لماذا لا يتركهم السادة (الحبربشية) يقاومون طوفان العنف ويتصارعون مع عفاريت الهمجية، فلا أحد يتصدى اليوم لقوى الظلام والهمجية سوى نفر قليل من الفنانين والادباء والكتاب، لماذا أيها السادة الحبربشية تقمعون هؤلاء وتشلون أيديهم،لماذا تم تصفيتهم وإغتيالهم على أيديكم النجسة أيدي اللصوص والفاسدين، هل أنتم مع الارهاب وامراء الظلام ؟
يستبعد المشرفون الفنانون ان السادة الحبربشية يعرفون معنى الرسالة التربوية ويشكون في عقولهم وقراراتهم فربما هم من أصحاب مشروع الخراب ويمثلون الغطاء التربوي لداعش. هل انتم عراقيون من احفاد سومر واكد وبابل واوروك،كيف صارت مصائر المشرفين الفنانين بأيديكم ومن الذي وضع حضارة البلاد بأيديكم غير الأمينة، هل أنتم من يكمل مشروع البعث وصدام في تخريب البلاد؟
عجيب كيف لم ينتبه احد في وزارة التربية لفعل الدمج الشنيع بجعل النشاط المدرسي الفني شعبة ذليلة تابعة للنشاط الرياضي،كيف لم يفكر احد ويقارن بين الثور/الجسد وبين المصباح/ العقل؟ الجسد أعمى وهمجي وعنيف وقاتل بلا عقل،كذلك يكون العقل ضعيفاً منهاراً بلا جسد قوي، إذن لماذا جعلتم الغريزة العمياء تتحكم بالعقل، لماذا شطبتم على الانسان والتفكير والعلم والحضارة والفن والمعرفة والادب وابقيتم على كتل الظلام الكونكريتي، من دبر مؤامرة قتل الانسان والفن والعقل، من يقف وراء جريمة اغتيال النشاط المدرسي؟

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة