التحالف العربي ينفي تنفيذ عملية برية في عدن بعد تأكيد نشره قوات

رايتس ووتش تتهم السعودية باستخدم ذخائر عنقودية

الرياض – وكالات:

نفى التحالف العربي اليوم الاحد قيامه باي عملية برية واسعة في عدن بجنوب اليمن دعما للقوات المناهضة للمتمردين الشيعة الحوثيين، وذلك ردا على انباء حول انزال جنود من هذا التحالف في عدن.

وقال المتحدث باسم هذا التحالف العميد الركن احمد عسيري في تصريحات لقناة الاخبارية السعودية “استطيع ان اؤكد انه لم يحصل اي انزال الاحد (لقوات التحالف) في عدن”.

الا انه اضاف انه “لا يستطيع التعليق على عمليات جارية” وان قوات التحالف “تبقي كل الخيارات مفتوحة لدعم المقاومة والحصول على النتائج المرجوة على الارض”.

وكان مسؤولون في عدن اعلنوا قبل ذلك ان عددا محدودا من جنود قوات التحالف العربي انتشروا على الارض في عدن لدعم المقاتلين الداعمين للرئيس عبدربه منصور هادي.

وختم عسيري “ليس من مصلحة سلامة العمليات والذين يقومون بها تقديم تفاصيل” حول هذه العمليات.

إلى ذلك قالت صحيفة عدن الغد اليمنية إن قوات برية عربية وصلت إلى مدينة عدن بجنوب اليمن يوم الأحد وبدأت قتال قوات الحوثي.

ونقلت الصحيفة عن مراسليها قولهم “وصلت أول دفعة من القوات البرية العربية صباح يوم الأحد إلى مدينة عدن وبدأوا في الاشتراك في المعركة”.

بينما قال علي الأحمد المتحدث باسم المقاومة الشعبية الجنوبية في اليمن إن ما بين 40 و50 جنديا من القوات العربية الخاصة وصلوا إلى عدن اليوم الأحد وانتشروا جنبا إلى جنب مع مقاتلين محليين يقاتلون قوات الحوثي.

وأضاف أن القوات انخرطت في قتال في المنطقة حول مطار عدن.

ونفى التحالف بقيادة السعودية تقارير بأنه بدأ عملية برية في عدن إلا أنه رفض التعليق على إمكانية مشاركة قوات خاصة.

وقال العميد أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية إن التحالف لم يبدأ أي عملية برية كبيرة في مدينة عدن بجنوب اليمن, وجاء ذلك بعد أن نشرت صحيفة يمنية أن قوات عربية وصلت إلى المدينة وتقاتل الحوثيين.

وقال عسيري لرويترز إنه ليست هناك أي قوات غير يمنية تقاتل في عدن إلا أن التحالف مستمر في مساعدة المقاتلين المحليين الذين يحاربون قوات الحوثي.

وأضاف أنه لا يمكنه التعليق على ما إذا كان التحالف نشر أي قوات خاصة في عدن.

من جانب آخر قالت منظمة هيومان رايتس ووتش، المعنية بحقوق الإنسان، إن هناك أدلة ذات مصداقية تفيد باستخدام التحالف الذي تقوده السعودية ذخائر عنقودية محظورة في الغارات التي يشنها ضد المتمردين الحوثيين في اليمن.

وذكرت المنظمة في بيان لها صدر الأحد أن هذه الأدلة، ومن بينها صور ومقاطع مصورة، تشير إلى استخدام تلك الذخائر في غارات استهدفت مناطق في محافظة صعدة معقل الحوثيين في شمالي اليمن, وأوضح البيان أنه تم شن تلك الغارات بالقرب من بعض القرى مما يشكل خطرا على السكان.

وقال ستيف غووز رئيس قسم الأسلحة في رايتس ووتش ” طائرات التحالف قصفت بذخائر عنقودية مناطق قريبة من القري مما عرض حياة المدنيين للخطر”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة