” الفهداوي ” يوجه باتخاذ الاجراءات المطلوبة لمواجهة الصيف

فقدان 2050 ميكاواط تسبب في انخفاض التجهيز

اعلام الكهرباء

تنفيذ لتوجيهات وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي، بأتخاذ جميع الاجراءات المطلوبة استعداداً لصيف عام 2015، وبأشراف ومتابعة من مدير عام مديرية نقل الطاقة الكهربائية لمنطقة الفرات الأعلى، المهندس خالد غزاي عطية ، تواصل الملاكات الهندسية والفنية العاملة في المديرية العامة المذكورة، جهودها الاستثنائية في صيانة واصلاح الخطوط والمحطات الناقلة للطاقة الكهربائية ضمن حدود مسؤوليتها.

واوضح مدير اعلام الوزارة الدكتور مصعب المدرس أن الملاكات الهندسية والفنية العاملة في مديرية شبكة نقل الطاقة الكهربائية لمحافظة ديالى، انجزت المرحلة الثانية من عملية ابدال وتنصيب مجموعة المكثفات رقم (1) لمحطة ديالى التحويلية، بجهود ذاتية واستثنائية، بعد انجاز المرحلة الاولى من ابدال وتنصيب المكثفات للمجموعة الثالثة لنفس المحطة في وقت سابق، مما سينعكس ايجاباً على تحسين معامل القدرة وضمان استقرارية مستويات الفولتية للمنظومة الوطنية بعد ادخال هذه المجموعة الى العمل.واضاف المدرس، كما انجزت الملاكات ذاتها عملية التوسع في محطة الخالص التحويلية 132 ك.ف من خلال نصب محولة (ثالثة)، الى جانب انجاز الاعمال المدنية الخاصة بها، ونصب خانة معدات للمحولة الجديدة، واجراء التسليك الكهربائي فيها، مما سيؤدي الى فك الاختناقات خلال موسم الصيف المقبل، الى جانب الانتهاء من عملية ابدال مقطعين جهة 11ك.ف وابدال قواطع دوره 132 ك.ف للمحولتين الرئيستين رقم (1، 2) من محطة حمرين التحويلية 132 ك.ف لرفع كفاءة قدرة التحويل لهذه المحطة.

ويأتي هذا الانجاز متزامناً مع ما تقوم به الملاكات الهندسية والفنية العاملة في مديرية شبكة نقل الطاقة الكهربائية لمحافظة صلاح الدين من تأهيل وصيانة الخطوط والمحطات الثانوية بعد ان تعرضت الى عمليات تخريبية كبيرة خلال الاشهر الماضية بسبب العمليات العسكرية.

على صعيد متصل اعلن المتحدث باسم وزير الكهرباء محمد فتحي ان منظومة الكهرباء الوطنية فقدت خلال اليومين الماضيين طاقات بلغت (2050) ميكاواطا نتيجة انخفاض ضغط الغاز وشحة الوقود المجهز من قبل وزارة النفط، الـى جانب استهداف خط استيراد الطاقة من ايران (ميرساد ـ ديالى) وخسارة 400 ميكاواط منه رافقه ارتفاع مفاجئ في درجات الحرارة وزيادة الطلب على التيار مما اثر سلباً على ساعات التجهيز للعاصمة بغداد وبقية المحافظات.

وقال المتحدث باسم الوزير أن موضوع انخفاض ضغط الغاز سيتم حله خلال اليومين المقبلين، كما تقوم ملاكاتنا وبجهود استثنائية بالإسراع بإصلاح خط استيراد الطاقة الكهربائية.

واضاف ان وضع منظومة الكهرباء الوطنية في هذه المدة من العام ليس قياس لقدرتها كون هناك العديد من الوحدات التوليدية خارج الخدمة لدخولها برنامج التأهيل والصيانة استعدادا لاشهر الصيف، والتي من المؤمل دخولها الى الخدمة نهاية الشهر المقبل، فضلا عن دخول عدد من الوحدات التوليدية الجديدة في ذات الوقت.

من جانبها أنجزت الملاكات الهندسية والفنية العاملة في مديرية شبكة نقل كهرباء كربلاء احدى تشكيلات المديرية العامة لنقل الطاقة الكهربائية في الفرات الاوسط، اعمال تبديل قاطع دورة (132) ك.ف ومنظومة Alarmsys للمحولة الرئيسة رقم (1) في محطة جنوب كربلاء.وتضمنت الاعمال اجراء تحوير القاعدة ورفع القاطع القديم، وتنصيب قاطع جديد نوع سيمنز، وتسليك الدوائر الابتدائية والثانوية لقاطع الدورة، الى جانب اجراء جميع الفحوصات المطلوبة للقاطع واستجابته للعمل، مختزلين فترة التنفيذ من 5 ايام الى يوم واحد, من جهة اخرى، باشرت ملاكات المديرية المذكورة بأعمال تشييد عدد من الابراج، ضمن خط (واسط ـ واسط حرارية) 400 ك.ف، وبالاشتراك مع الوحدات التنظيمية التابعة للمديرية.

بحث مدير عام نقل الطاقة الكهربائية لمنطقة الفرات الاوسط المهندس عدي عواد كاظم مع محافظ كربلاء الدكتور عقيل الطريحي آفاق التعاون المشترك، لتقديم افضل الخدمات للمواطنين، خصوصاً في مجال الطاقة الكهربائية.

من جهتها أنجزت الملاكات الهندسية والفنية في مديرية شبكة نقل كهرباء بابل التابعة للمديرية العامة لنقل الطاقة الكهربائية لمنطقة الفرات الاعلى اعمال تنصيب مقاطع (33) ك.ف في محطة جنوب الحلة ضمن برنامج الخطة الاستثمارية للعام 2015.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة