محافظة واسط تتلقى عرضاً لتشغيل مطار الكوت المدني

الكوت – ضياء الصالح:
تلقت إدارة محافظة واسط عرضاً من إحدى الشركات المحلية لتشغيل مطار الكوت المدني ، مبينة أن وفدا من وزارة النقل ابدى ملاحظاته الايجابية على العرض مع إمكانية إن يكون المطار للشحن الجوي لافتقاد العراق لمثل هذا المطار وأن العرض تضمن إنشاء جسر على نهر دجلة وفندق خمس نجوم ومنطقة للتجارة الحرة.
وقال محافظ واسط مالك خلف الوادي لمراسل «الصباح الجديد» إن شركة البرهان المتخصصة بإدارة وتشغيل المطارات قدمت عرضاً لحكومة واسط المحلية لإدارة وتشغيل مطار الكوت المدني وفقاً لآلية تعاقدية يتم الاتفاق عليها بين الطرفين .
وأضاف الوادي أن «وفداً من وزارة النقل أطلّع على العرض الذي تقدمت به الشركة وأبدى جملة من الملاحظات الايجابية مع إمكانية أن يكون مطار الكوت مطاراً للشحن الجوي لعدم وجود مطار مماثل في العراق إضافة الى موقعه الجغرافي المهم .
ولفت الوادي الى أن العرض الذي تقدمت به الشركة تضمن مجموعة من نقاط المفاضلة منها إستعداد الشركة لإنشاء جسر على نهر دجلة في المنطقة المقابلة للمطار لتخفيف الزخم المروري الذي يحصل داخل المدينة وإنشاء فندق خمس نجوم وكذلك إنشاء منطقة للتجارة الحرة لجذب الشركات والتجار العراقيين والأجانب للتبادل التجاري بما يسهم في إنعاش الواقع الاقتصادي للمحافظة .
وبيّن الوادي إن إدارة المحافظة ومن خلال اللجان المتخصصة ستقوم بدراسة العرض بصورة جيدة ومن ثم مفاضلته مع بقية العروض التي قدمتها الشركات الأخرى لاختيار الافضل منها .
وكانت إدارة محافظة واسط أعلنت أواخر العام الماضي عن إكمال المرحلة الاولى للتصاميم المقترحة لمطار الكوت المدني الذي سينفذ على جزء من قاعدة الكوت الجوية، مؤكدة أن المطار سيتم طرحه قريباً كفرصة استثمارية أمام الشركات الاجنبية المتخصصة .
وأعلن وزير النقل باقر جبر الزبيدي ان الاشهر الثلاثة المقبلة ستشهد افتتاح مطار مدني في مدينة الكوت بمحافظة واسط ، وسيبدأ برحلات داخلية الى السليمانية والبصرة ومن ثم الى مطارات خارجية ، مؤكدا حينها أن محافظة واسط أبدت استعدادها لحل القضايا المادية التي كانت تعوق إنشاء المطار.
وكان محافظ واسط السابق محمود عبد الرضا ملا طلال قد ذكر في حديث سابق أن جميع مقومات المطار موجودة في قاعدة الكوت الجوية التي تعد من أكبر القواعد الجوية في العراق، اضافة الى الموقع المميز لها، مشيراً ان إدارة المحافظة طرحت مجموعة من المقترحات لتشغيل هذا المطار، من ضمنها شطر القاعدة الى مطارين احدهما عسكري والآخر مدني
وقال المحافظ حينها إن المطار يمكن أن يخصص لأغراض الشحن الجوي لاسيما مع وجود مدرج كبير يبلغ طوله 3800 متر قادر على استيعاب الحمولات العالية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة