يوفنتوس يواجه سامبدوريا ويصف العقوبات بالمتناقضة

أعمال الشغب في تورينو ترهق «السيدة العجوز»

روما ـ وكالات:

أصدرت السلطات الايطالية قراراً بمنع جماهير يوفنتوس من السفر إلى مدينة جنوى الايطالية اليوم السبت لحضور اللقاء الذي سيحل فيه فريقها ضيفاً على سامبدوريا، فيما تم السماح فقط لحاملي البطاقات الموسمية من جماهير تورينو لحضور لقاء ايمبولي المقبل على خلفية أحداث ديربي مدينة تورينو الاخير.
كما شمل القرار ايقاف بيع تذاكر لقاء جنوى وتورينو في الجولة بعد المقبلة وسحب جميع التذاكر الخاصة بالفريق الضيف ومنع جمهور تورينو من السفر إلى مدينة جنوى.
وكانت أعداد ضخمة من جماهير تورينو اعتدت على حافلة فريق يوفنتوس قبل اللقاء وحاولت منعهم من الوصول إلى الاستاد وقامت بالقاء بعض الالعاب النارية على مدرج جمهور يوفنتوس التي ردت بقنبلة ورقية تسببت في اصابة 11 مشجعاً من جماهير تورينو وتم القبض على 15 شخصاً على خلفية أعمال الشغب.
ويشكل قرار منع جماهير يوفنتوس من حضور لقاء سامبدوريا ضربة قوية لعشاق الفريق، إذ سيتوج الفريق خلاله رسمياً على الأرجح كبطلاً لايطاليا، إذ يحتاج الفريق لنقطة واحدة للفوز باللقب.
من جانبه، أصدر المدرب الإيطالي ماسيمليانو أليغري ، المدير الفني لفريق يوفنتوس، فرماناً بمنع الاحتفالات بالتتويج في حالة حسم لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم رسمياً ، مساء اليوم السبت ، سامبدوريا، إذ يحتاج الفريق للحصول على نقطة واحدة لحسم الأمور.
يأتي قرار أليغري لرغبته في عدم تشتيت ذهن الفريق قبل لقاء ريال مدريد المهم في ذهاب دور الأربعة لبطولة دوري ابطال أوروبا مساء الثلاثاء المقبل وهو الدور الذي لم يصل إليه يوفنتوس منذ 12 عاماً.
ويعني القرار عدم تناول اللاعبين أي كميات من الحلوى أو الكحوليات بخلاف المسموح بها بنحو طبيعي خلال الموسم إضافة إلى منع السهر لوقت طويل بعد منتصف الليل.
ويلعب يوفنتوس مع سامبدوريا دون جمهوره بعد قرار السلطات بمنع الجمهور الضيف خلال اللقاء على خلفية احداث الشغب التي شهدها لقاء الديربي.
الى ذلك، تقدم مسؤولو نادي يوفنتوس الإيطالي، بتظلم ضد قرار لجنة الانضباط بالاتحاد الايطالي لكرة القدم، باغلاق المدرج الواقع خلف المرمى والذي يعد المكان المفضل لراوبط الالتراس خلال اللقائين المقبلين على خلفية اعمال الشغب التي اندلعت خلال لقاء الديربي الأحد الماضي.
واصدر نادي يوفنتوس بيان اكد فيه تظلمه ضد القرار، عاداً ان معاقبة 9800 شخصاً وهو سعة المدرج المغلق غير منطقي في ظل حضور 1400 شخصاً فقط لقاء الديربي.
كما شدد النادي على ان كاميرات المراقبة وتقرير النيابة لم يستطع اثبات ان القنبلة التي تسببت في اصابة 11 شخصاً تم القائها من مدرجات يوفنتوس مطالباً بتحسين البنية التحتيه للملاعب في المستقبل.
ووصف يوفنتوس في بيانه قرارات اللجنة بالمتناقضة معداً ان القرار استبعد كل الاحتمالات المنطقية وايد بعض الاحتمالات البعيدة تماماً عن الواقع.
الى ذلك، عوقب فريق يوفنتوس متصدر الدوري الايطالي الحالي لكرة القدم، باغلاق مدرج في مباراتين مقبلتين على أرضه اضافة لغرامة قدرها 50 ألف يورو (56500 دولار)، بسبب أعمال شغب خلال لقاء حامل اللقب مع جاره تورينو الأحد الماضي.
واتخذت لجنة انضباطية تابعة لرابطة الدوري الايطالي القرار، بعدما توصلت إلى أن جماهير يوفنتوس هي المسؤولة عن القاء ألعاب نارية تسببت في اصابة تسعة أشخاص في مدرج خاص بمشجعي تورينو.
وكانت الاتهامامات موجهة للمشجعين في البداية، لكن اللجنة طلبت المزيد من التحقيقات بعدما ذكرت تقارير اعلامية أن جماهير تورينو هي من أشعلت الألعاب النارية.
وقالت اللجنة في بيان إن السلطات المحلية أكدت «السيناريو الأصلي»، والذي يوضح تورط مشجعي يوفنتوس الموجودين في الجزء العلوي من مدرجات الزوار.
وعوقب تورينو أيضا بغرامة قدرها 50 ألف يورو بسبب الاخفاق في منع جماهير يوفنتوس من اصطحاب الألعاب النارية داخل الاستاد.
ويضيف المدرج المغلق عادة الجماهير المتعصبة ليوفنتوس وسيعني هذا القرار غيابها عن آخر مباراتين للفريق على أرضه هذا الموسم في الدوري أمام كالياري ونابولي.
وخسر يوفنتوس 2-1 أمام تورينو في تلك المباراة لكنه يحتاج لنقطة واحدة أمام مضيفه سامبدوريا مساء اليوم السبت لينتزع لقبه الرابع على التوالي في الدوري قبل أربع جولات من نهاية المسابقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة