برشلونة يدك شباك خيتافي بسداسية تاريخية في الليجا

انريكي: أثق بفريقي ونتائجنا مرضية

مدريد ـ وكالات:

فوز سهل وثلاثة نقاط غالية، حققها نادي برشلونة، متصدر الدوري الاسباني الحالي مساء امس الاول أمام خيتافي بنتيجة 6-0، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب الكامب نو، ضمن منافسات الجولة الـ 34 من بطولة الليغا.
وأحرز أهداف برشلونة ليونيل ميسي هدفين، ولويس سواريز هدفين، ونيمار وتشافي هيرنانديز في الدقائق 9، و25، و27، و29، و40 و47 على الترتيب، ليرتفع رصيد برشلونة إلى 84 نقطة بالمركز الأول، بينما تجمد رصيد خيتافي عند 36 نقطة بالمركز 13.
استطاع النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، مهاجم نادي برشلونة، متصدر الدوري الإسباني الحالي لكرة القدم، مواصلة تألقه مع ناديه في الأسابيع الأخيرة، وذلك بتسجيله لهدف من أهداف فريقه الستة أمام خيتافي، ضمن الجولة الرابعة والثلاثين من الليغا. ورفع نيمار بهذا الهدف رصيده إلى 20 هدف مع برشلونة في هذا الموسم من الليغا، ليكون أول لاعب منذ 2008-2009، يستطيع مشاركة ليونيل ميسي برصيد 20 هدف أو أكثر في موسم من مواسم الليغا. وبات الثنائي نيمار وميسي هو الثنائي الثالث في تاريخ برشلونة في الليغا، الذي يستطيع أن يتشارك بتسجيل 20 هدف أو أكثر لكل لاعب.
وبدأت حكاية هذا السجل مع برشلونة في عام 1951-52 حين استطاع كوبالا وسيزار تسجيل 26 و 22 هدف على التوالي، قبل أن ينتظر برشلونة كثيراً للغاية حتى يرى ثنائي آخر يتشاركان بقوة تهديفية خارقة في المقدمة وذلك في موسم 2008-2009، حين سجل كلاً من إيتو و ميسي 30 و 23 هدف على التوالي. وفي هذا الموسم بات في رصيد نيمار 20 هدف في الليغا إلى جانب تسجيل ليونيل ميسي لـ 38 هدف.
الى ذلك، سلطت شبكة «إي إس بي إن» (ESPN) الضوء على إنجاز مميز للنجم البرازيلي نيمار جونيور، مهاجم برشلونة، متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم، حققه بهدفه في مرمى خيتافي خلال المباراة التي انتهت بفوز كاسح للفريق الكتالوني بنتيجة 6-0 على ملعب «كامب نو» ضمن منافسات الجولة 34 من الدوري الإسباني.. ولفتت إلى أن الهدف الثالث الذي سجله نيمار في الدقيقة 34، رفع رصيد المهاجم البرازيلي الشاب إلى 47 هدفاً بقميص البارسا، ليتساوى مع مواطنه الظاهرة رونالدو.
وأشارت إلى أن رونالدو سجل جميع أهدافه ال47 في 49 لقاء مع برشلونة موسم 1996 / 1997 بمعدل 0.95 هدفاً في المباراة الواحدة، وهو أفضل من نيمار الذي سجل نفس العدد خلال 84 مباراة في موسمين بمعدل 0.55 هدف في المباراة.
وذكرت أن نيمار سجل الموسم الحالي 32 هدفاً بواقع 20 هدفاً في الليغا و6 في دوري الأبطال ومثلها في كأس الملك، ولكنه معدل أفضل من إحرازه 15 هدفاً في 41 مباراة بموسمه الأول مع البارسا العام الماضي.
من جانبه، أكد الإسباني لويس إنريكي المدير الفني لفريق برشلونة، متصدر الدوري الاسباني الحالي لكرة القدم الثلاثاء، أنه يثق في فريقه وفي كل منافسي ريال مدريد، بطل اوروبا ووصيف الليغا، لمساعدة الفريق الكتالوني في حسم لقب الليغا، وذلك بعد فوز البرسا الكبير على خيتافي بستة أهداف من دون رد.
ويرد إنريكي بهذا على التصريحات التي أدلى بها المدير الفني لريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، والتي أعرب فيه عن أمله في أن يتعثر البرسا في إحدى المباريات المتبقية له بالبطولة.
وقال إنريكي، في مؤتمر صحفي عقب المباراة: «أثق في البرسا، الوحيد الذي يمكنني السيطرة عليه، وكذلك أثق في كل منافسي ريال مدريد، أثق في ألميريا وفالنسيا واشبيلية وإسبانيول وخيتافي. قد تحمل نهاية الموسم مفاجآت».
وأكد: «لا أتذكر مباراة لكرة القدم أو لأي فريق آخر كان فيه هذا العدد الكبير من الأهداف الرائعة وتلك الدقة».. ورغم ذلك، فإن المدرب أبدى طموحه إزاء أداء الفريق، مشددا على وجود هامش لرفع المستوى الجماعي.
وأردف: «فيما يتعلق بالأداء الجماعي بالتأكيد هناك الكثير من الجوانب التي يمكن تحسينها»، مشيرا إلى أن النتائج التي يحققها الفريق مرضية.. ورغم أن البرسا تقدم بخماسية في الشوط الأول، لم يستبدل إنريكي أيا من ثلاثي خط الهجوم، وفي هذا الصدد قال: «لقد رأيت مدى فعالياته، والقرار يكون في ضوء ما أراه».
وعن مستقبل تشافي هرناندز لاعب وسط برشلونة، الذي أحرز هدفا في المباراة، أوضح: «يبلغ من العمر 35 عاما وقدم مستوى كبير، والان القرار يعود إليه، سيكون القرار الذي يتخذه الأفضل له وللبرسا»، مشيرا إلى أن بامكانه اللعب حتى السن التي يراه مناسبا.
وفي مباراة اخرى، تعادل ريال سوسييداد مع مضيفه أتلتيك بيلباو بهدف لكل منهما، في المباراة التي جمعت بينهما في الجولة 34 من الدوري الإسباني لكرة القدم. وضع ارتيز ادوريز زوبيلديا بلباو في المقدمة بهدف أحرزه من ركلة جزاء في الدقيقة 52، قبل أن يدرك ريال سوسييداد هدف التعادل الذي حمل توقيع البيرتو ديلا بيا في الدقيقة 60. لم يستفد أصحاب الأرض من النقص العددي الذي تعرض له ريال سوسييداد بطرد لاعبه مايكل جونزاليس في الدقيقة 51، ليخرج بنقطة ثمينة من ملعب سان ماميس. بهذه النتيجة، يرتفع رصيد ريال سوسييداد إلى النقطة 40 في المركز 12، ويحتل بلباو
المركز الثامن برصيد 47 نقطة، بفارق الأهداف عن مالقا، الذي لم يخض بعد مباراته أمام سلتا فيجو في الجولة 34.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة