هال سيتي يهزم ليفربول ويبعده عن حلم الأبطال

بروس: النقاط الثلاث ليست كافية
لندن ـ وكالات:

أنعش فريق هال سيتي آماله في البقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، عبر الفوز على ضيفه ليفربول بهدف نظيف مساء امس الاول في المرحلة الرابعة والثلاثين من المسابقة.
ويدين هال سيتي بالفضل في هذا الفوز لمدافعه مايكل داوسون الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 37 من ضربة رأسية، مستغلا عرضية متميزة من زميله المصري أحمد المحمدي.
ورفع هال سيتي رصيده إلى 34 نقطة ليتقدم إلى المركز الخامس عشر بفارق أربع نقاط عن دائرة الخطر.
وتجمد رصيد ليفربول عند 58 نقطة في المركز الخامس المؤهل للدوري الأوروبي.. وحقق هال سيتي فوزه الثامن في الموسم الحالي مقابل عشر تعادلات و16 هزيمة بينما مني ليفربول بالهزيمة العاشرة مقابل سبع تعادلات و17 انتصارا.. وواصل هال سيتي بذلك حملة النجاة من شبح الهبوط بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي عقب فوزه في الجولة الماضية على ملعب كريستال بالاس بهدفين نظيفين.
الى ذلك اكد ستيف بروس المدير الفني لنادي هال سيتي الإنجليزي، أن فريقه مطلوب منه الكثير من العمل الفترة المقبلة على الرغم من تخطي ليفربول الثلاثاء بهدف نظيف في الجولة 34 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.. وقال بروس في تصريحات لوسائل الإعلام عقب المواجهة: «لا يزال هناك المزيد من العمل يجب القيام به، لتجنب الهبوط هذا الموسم».
وأضاف: «نقاط اليوم هي الأهم في موسمنا، لكن هناك نقاط ستكون أكثر أهمية لتجنب السقوط».. وتابع: «أعطينا اليوم فرصة جديدة لأنفسنا، لكن 34 نقطة ليست كافية».
في حين، أعرب الإسكتلندي برندان رودجرز، المدير الفني لليفربول الإنجليزي لكرة القدم، عن خيبة أمله الكبيرة بعد خسارة فريقه بهدف نظيف أمام هال سيتي في الجولة 34 من البرييمرليج مشيرًا إلى أن أداء لاعبيه لم يرتق للمستوى المطلوب.. وقال رودجرز في تصريحات عقب المباراة: «اِشعر بخيبة أمل كبيرة، دافعنا بشكل فقير، ولم نستغل الفرص الهجومية التي أتيحت أمامنا، وهو ما وضعنا في ورطة كبيرة».
وأضاف: «كانت لدينا مساحات جيدة في العمق الهجومي، لكن بدون جدوى، ولم ندافع بالنحو المطلوب، كما أن الطموح كان غائبًا عن لاعبي الريدز».
وتابع: «نعاني كثيرًا، مقارنة بما قدمناه الموسم الماضي، الأمور صعبة للغاية، في هذا الوقت من الموسم الماضي كنا أحرزنا 90 هدفًا، هذا يوضح جيدًا الوضع الذي أصبحنا فيه».
من جهة أخرى، يدخل نادي مانشستر يونايتد الانجليزي لكرة القدم، بدائرة المنافسة من أجل الظفر بخدمات جواو كانسيلو لاعب فالنسيا الإسباني، في مدة الانتقالات الصيفية المقبلة.
صحيفة «مترو» الانجليزية، أكدت على أن نادي مانشستر يونايتد يرغب بالتعاقد مع جواو كانسيلو خلال الفترة المقبلة، عقب توصية فان جال المدير الفني للشياطين الحمر.
نادي مانشستر يونايتد يرغب بالتعاقد مع الشاب البرتغالي من أجل خلافة البرازيلي رافاييل دا سيلفا في مركز الدفاع.. صاحب الـ 21 عاماً، قد شارك في 13 مباراة مع نادي فالنسيا، خلال منافسات الموسم الحالي.
يذكر أن نادي مانشستر يونايتد يحتل المركز الرابع برصيد 65 نقطة، وسيلاقي نظيره وست بروميتش ألبيون السبت المقبل، ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
من جانب آخر، يسعى نادي توتنهام الإنجليزي لكرة القدم، للتعاقد مع جاكسون مارتينيز لاعب بورتو البرتغالي، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.. صحيفة «الديلي ستار» الانجليزية، أفادت بأن نادي توتنهام يسعى للتعاقد مع الكولومبي جاكسون مارتينيز خلال الفترة المقبلة، من أجل تدعيم صفوف الفريق، استعداداً لمنافسات الموسم الجديد.
دانيال ليفي رئيس نادي توتنهام بات على استعداد لدفع مبلغ 40 مليون يورو، من أجل التعاقد مع الكولومبي الدولي.
وأضافت الصحيفة بأن نادي توتنهام من الوارد أن يُدخل روبرتو سولدادو كجزء من الصفقة إضافة لدفع مبلغ 25 مليون يورو، في حال وافق النادي البرتغالي على ذلك، وقد شارك صاحب الـ 29 عاماً، في 37 مباراة وأحرز 28 هدف مع نادي بورتو، خلال منافسات الموسم الحالي.
يذكر أن نادي توتنهام يحتل المركز السادس برصيد 58 نقطة، ضمن منافسات بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة