طالب يحمل صديقه المعاق 3 سنوات إلى المدرسة

بكين ـ وكالات:
في مثال حي للصداقة الحقيقية، دأب شاب صيني على حمل صديقه المعاق على ظهره يومياً ذهاباً وإياباً من مسكنهما إلى المدرسة طوال 3 سنوات.
وكل يوم يحمل شيه شو البالغ من العمر 18 عاماً صديقه تشانغ تشي البالغ من العمر 19 عاماً، والذي يعاني من ضمور في العضلات يجعله غير قادر على المشي، من سكنهما المجاور لمدرستهما الثانوية داكسو شمال مقاطعة جيانغ سو بالصين.
كما يساعد شو صديقه وفق صحيفة “ذا تليغراف” في كافة الأعمال اليومية، مثل الطبخ وغسل الملابس.
ومن جانبه، أكد نائب مدير المدرسة التي يتلقى الطالبان فيها تعليمهما، أن تفاني شو في مساعدة صديقه كان مصدر إلهام للطلاب الآخرين في المدرسة.
وأضاف قائلاً لإحدى وسائل الإعلام المحلية “قصة الطالبين ملهمة جداً ومؤثرة.. فالأمر ليس مشاعر أسرية، وإنما أسمى من ذلك بكثير”، مشيراً إلى أن مساعدة شو لصديقة قلصت نسبة غيابه عن المدرسة إلى الصفر.
ومما لا يثير الدهشة، فقد حازت قصة صداقة الطالبين على إعجاب مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، كونها مثالاً دامغاً على نكران الذات والتفاني في مساعدة الآخرين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة