وسامان برونزيان لألعاب القوى في البطولة العربية

داغر ودانة يتطلعان لتحقيق الإنجاز

المنامة ـ ميثم الحسني*

اضاف المنتخب الوطني لالعاب القوى وسامين برونزيين ثمينين في منافسات اليوم الثالث من سباقات البطولة العربية التاسعة عشر والتي تشهد مشاركة تاريخية كبيرة للمنتخبات العربية، إذ خطف فريق التتابع 4×100م رجال المؤلف من فلاح عبد الزهرة وايمن جاسم وحسنين حسين ومحمد حسن الوسام البرونزي بمنافسة مثيرة تمكن العراق لان يكون بين الفرق المتوجة ، كما حصد المنتخب النسوي المؤلف من بيجان خوشني وشمام صمد وزينة اركان ودانة حسين برونزية ذات السباق.

زيــارة السـفير
زار السفير العراقي في البحرين الدكتور احمد الدليمي وفد الاتحاد العراقي للبطولة العربية بمقر اقامته في فندق سويس بل بضاحية السيف في المنامة وتحدث للاعبين واللاعبات وحثهم على تقديم مزيد من الالق والنجاحات لأن الرياضي العراقي بات سفيرًا حقيقيا للبلد في كل البطولات الدولية التي يشترك بها، كما وصف الرياضة بانها نقطة التقاء وتوحد للشعب العراقي وان الانجاز المتحقق في الرياضة يسهم كثيرًا في الانتصارات التي تتحقق للجيش العراقي في قتاله ضد العصابات الارهابية.
وبين: ان وجود اللاعبين من شتى المحافظات في المنتخب هو دليل وحدة العراق ولحمته الوطنية التي لن يتمكن اعدائنا من تفرقتها منوهًا ان الفرد العراقي مهما كان انتمائه او طائفته فهو يعي ان احترام العراق يكمن في وحدته وتوحده تحت علمه فكلما زادت اواصر الوحدة ضعف عدونا من يريد خائبا زرع التفرقة بين اطياف الشعب.
وشكر السفير رئيس الاتحاد واللاعبين والاداريين على جهودهم المبذولة في البطولة موضحًا بان الاوسمة التي تحققت في ظل بطولة بهذا الحجم ضمت ابطال العالم تدلل على ان الرياضة العراقية قادرة على العطاء وانها تمرض ولاتموت، وفي نهاية الحفل اهدى رئيس الاتحاد الدكتور طالب فيصل درع تذكاري الى السفير العراقي والتقطت معه صور تذكارية.

حقيقة النتائج
اكد رئيس اتحاد العاب القوى الدكتور طالب فيصل ان سباقي التتابع اظهر جليا حقيقة المنتخبات المتنافسة حيث ان التتابع يتطلب تقديم اربعة لاعبين قادرين على المنافسة وهنا تظهر قدرات اللاعبين المحليين بعيدا عن التجنيس ، فجميع الدول عولت على لاعب او لاعبين مجنسين والاخرين يكونوا لاعبين محليين لان من غير المعقول الدول تجنس اربعة لاعبين في سباق 100م لذا يظطر لزج اللاعبين المحليين وبالتالي ظهرت بطولة العرب بشكلها الحقيقي في سباقات التتابع برغم وجود لاعب او لاعبين ببعض فرق التتابع الا ان ابطالنا قالوا كلمة الفصل وتمكنوا من احراز وسامين في التتابع.
واثنى فيصل على بعض النتائج المتحققة في البطولة كونها كسرت ارقام عصية مثلا في سباق رمي القرص حيث حطمت اللاعبة صابرين كاظم الرقم العراقي للسيدات بعد ان بلغت رميتها 40،48م لتحطم الرقم العراقي الصامد منذ اكثر من 30 سنة كما انها اول امرأة تتجاوز حاجز 40 م ،وفي سباق 100م ايضا تمكن حسنين حسين ومحمد حسن تحقيق رقم عراقي تلك الانجازات يقدرها الاتحاد اثمن من تحقيق الاوسمة.

وسام مهداة الى الشهداء
احتفل رباعي التتابع رجال بتحقيقهم وساما برونزيا ثمينا برغم التجنيس الذي اثر على توازن الفرص بين المنتخبات التي تعتمد على قدراتها الذاتية وتلك التي تعتمد اللاعب الجاهز.
واجهش اللاعب فلاح عبد الزهرة احد لاعبي التتابع بالبكاء معبرًا عن سعادته الغامرة في اول مشاركة دولية له قائلا اهدي الوسام الدولي الاول لي والكبير في مضمونه وسط منافستنا لابطال من العالم وليس عرب بحكم التجنيس الى شهدائنا الابرار الذين يدافعون عن ارض الوطن ويطهرونها من دنس الارهاب وخصوصا شهداء مجزرة الثرثار الابطال.

وساما التتابــع
فازت البحرين بالمركز الأول والميدالية الذهبية في سباق 4×100 متر تتابع للسيدات بزمن قدره 46.40 ثانية.. ولفئة الرجال توجت الكويت بالمركز الأول والميدالية الذهبية في مسابقة 4×100 متر للرجال بزمن قدره 39.75 ثانية.

نتائج اليوم الثالث
احرزت الجزائرية زوينة بوزيرة بالمركز الأول والميدالية الذهبية في مسابقة رمي المطرقة للسيدات مسجلة مسافة قدرها 60.6.
وتوج الجزائري عصام نيمة بالمركز الأول والميدالية الذهبية لمسابقة الوثب الثلاثي بمسافة قدرها 16.78 م.. وتقلدت التونسية سيرين بنت فضيلي المركز الأول والميدالية الذهبية في مسابقة القفز بالعصا للسيدات مسجلة 4.11 متر.
وخطفت البحرينية روث جيبيت المركز الأول والميدالية الذهبية في مسابقة 3 آلاف متر موانع بزمن قدره 9.39.61 دقيقة، وظفرت الإماراتية علياء محمد بالمركز الأول والميدالية الذهبية في مسابقة 10 آلاف متر للسيدات بزمن قدره 32.16.97 دقيقة..

سباقات اليوم الاخير
يعول منتخبنا الوطني في اليوم الاخير على عدد من الفعاليات اهمها مشاركة المتالق مصطفى كاظم داغر برمي القرص والمسابقة لا تخلو من الصعوبة فالرماة المصريون سيطروا على مسابقات الرمي كما تواجد المتخصصين الكويتين يدفع المنافسة للاحتدام ، فيما يدخل بارئ عامر سباق الوثب الطويل بشراسة عسى ان يخطف وساما جديدا للعراق.
فيما تكمن امال العراق في سباق 200م سيدات، إذ يعول الجميع على ان تعوض دانة حسين اخفاقها في 100م فالمنافسة على الذهبية طموح دانة، وفي سباق 200م رجال هناك حظوظ نسبية للعداء محمد حسن بعد تأهله للسباق النهائي ، كما سيدخل فريقي التتابع 4×400م رجال ونساء في سباق محموم لأنه خاتمة السباقات واكثرها اثارة ويعود الوفد العراقي الى بغداد مساء اليوم الثلاثاء.

* المنسق الاعلامي لاتحاد العاب القوى

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة