الأخبار العاجلة

شرطيات مرور في شوارع بغداد

بغداد ـ الصباح الجديد:
تنتشر في شوارع العاصمة بغداد، شرطيات لتنظيم حركة مرور السيارات، في تجربة جديدة تهدف إلى بث روح الطمأنينة في نفوس البغداديين، عن طريق إشراك كوادر نسائية في هذا المجال، الذي كان حكراً منذ وقت قريب على الرجال.
وبات من المألوف أن ترى عناصر شرطة من الجنس الناعم يقفن عند تقاطعات الطرق الرئيسية في بغداد، وهن ينظمن حركة السير بأذرعهن تارة، أو من خلال صافراتهن تارة أخرى.
تقول هدى، شرطية المرور التي تظهر في الصورة، إنها “تشعر ببالغ السعادة وهي تسهم في فض الزحامات المرورية في شوراع بغداد”، مؤكدةً أن “اشراك العنصر النسوي بهذا السلك له بعدان؛ حضاري كون المرأة نصف المجتمع، وأمني وهذا البعد يتعلق بطمأنة المواطنين وجعلهم يشعرون بأن الأمان متوفر”.
ولم تمنع الصعوبات الأمنية، ولا النظرة المجتمعية تجاه المرأة العاملة في السلك الأمني، من مزاولة الشرطيات عملهن الجديد.
وبدأ انتشار الشرطيات في العاملات في تنظيم المرور، في محافظتي السليمانية والبصرة، ثم بدأ يُطبق في العاصمة بغداد في الآونة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة