الأخبار العاجلة

قالوا عن “محمد مهر الدين”

نعزي أهل الفن والثقافة في عراقنا العزيز برحيل واحد من أكثر الفنانين العراقيين الرواد نشاطاً وعملاً وفناً وأكثرهم جرأة وتمرداً الفنان محمد مهر الدين، كان الراحل صاحب خبرة طويلة امتدت إلى أكثر من خمسين سنة. وتشهد له معارضه الفردية والمشتركة وهو زاخر العمل ومخلص في توجهه الفني. دؤوب لا يكلُّ ولا يملُّ من العمل.
ولد في البصرة العام 1938، وأكمل دراسته الابتدائية والثانوية فيها. ثم انتقل إلى بغداد ودخل معهد الفنون الجميلة وتخرج فيه العام 1959.. سافر إلى بولندا ودرس الفن هناك وحصل على شهادة الماجستير في الرسم والجرافيك.. أقام أول معرض له العام 1965 في

كما عيّن مدرساً في معهد الفنون الجميلة.. أقام عدة معارض فنية داخل العراق وخارجه، وحصل على عدة جوائز تقديرية.. له ثلاث جداريات في مطار بغداد والبصرة وساحة الاحتفالات في بغداد.. أصدر كتابان عن تجربته الفنية عامي 2010 و2011.. وهو واحد من مؤسسي جماعة الرؤية الجديدة التي ظهرت عام 1969.
كاظم شمهود- فنان تشكيلي وأكاديمي

وتتوالى الخسارات، نعزي العراق وأنفسنا بفقدان أحد أهم رموز التشكيل العراقي المبدع الأستاذ الكبير معلم الأجيال الفنان محمد مهر الدين.
سيروان باران- فنّان تشكيلي

ما الذي يليق أن نقوله بحق “مهر الدين عظيم” في هذه اللحظة الحية من ذكراه، بعيداً عن معرفتنا به كفنان كبير، سوى أن نشير إلى إصراره على أن يعيش شريفاً.. من دون تزلف أو مهادنة، طوبى لروح الفارس التي تحملها، وهنيئاً لك بمجد لا يرقى له إلا قلة من النجوم، عشت مقداماً شرساً وشجاعاً، ورحلت خفيفاً مثل كل نجم.
صدّام الجميلي- فنّان تشكيلي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة